كلب يرفض مغادرة مستشفى توفي فيها صاحبه | عالم المنوعات | DW | 08.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

كلب يرفض مغادرة مستشفى توفي فيها صاحبه

استعرض كلب في البرازيل المعنى الحقيقي للوفاء في مشهد تقشعر له الأبدان. إذ انتظر صاحبه لمدة 4 أشهر، الذي توفي في المستشفى متأثراً بجروحه نتيجة شجار في الشارع.

Tier Hund (picture-alliance/Mary Evans Picture Library/J. Daniels/ardea.com)

صورة أرشيفية

رفض كلب مغادرة باب المستشفى، حيث توفي صاحبه البالغ من العمر 59 عاماً، بحسب ما نقله موقع صحيفة إنديبندنت. وذكر الموقع أن سيارة الإسعاف قامت بإيصال رجلاً مصاب إلى المستشفى في شهر أكتوبر/ تشرين الاول من العام الماضي وظل الكلب ينتظر صاحبه طوال هذه الفترة.

وأشار الموقع إلى أن الكلب ينتظر صاحبه لمدة 4 أشهر أمام مستشفى سانتا كازا دي نوفو هوريزونتى في البرازيل.

بدورها ذكرت صحيفة "أو جلوبو" البرازيلية أن الرجل الذي كان متورطاً بشجار في الشارع توفي متأثراً بجروحه في المستشفى وظل الكلب الوفي ينتظره أمام باب المستشفى.

وقدم موظفوا وعاملوا المستشفى الطعام والماء للصديق الوفي، لحين العثور له على مأوى للحيوانات بالقرب من المستشفى، حيث تم إيداعه هناك. وبعد فترة قصيرة هرب الكلب من المأوى وعاد إلى باب المستشفى في انتظار صاحبه، ما صدم موظفي المستشفى.

تجدر الإشارة إلى أن هذه هي ليست المرة الأولى حيث يظهر الكلب ولاءه لمالكه. ففي عام 2016، انتظر كلب صاحبه لمدة أسبوع خارج مستشفى في إسبانيا لحين تعافى مالكه من الإصابة.

س.آ/ ع.خ

مختارات

إعلان