كرسي متحرك ينقذ سلحفاة جريحة من الموت والإعاقة | عالم المنوعات | DW | 28.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

كرسي متحرك ينقذ سلحفاة جريحة من الموت والإعاقة

أُصيبت سلحفاة صغيرة بعدة كسور في قائمتيها الخلفيتين، فلجأت حديقة حيوانات ميريلاند الأمريكية إلى صناعة كرسي متحرك خصيصاً لها من قطع الليغو، لمساعدتها على الحركة والتجول وتناول الطعام، حتى تماثلها للشفاء.

في حديقة حيوانات ميريلاند في بالتيمور الأمريكية، تعيش سلحفاة حالياً بوسيلة تنقل غير عادية، فقد صنع العاملون في الحديقة كرسياً متحركاً للسلحفاة التي عثر عليها أحد العاملين في الحديقة مصابة بكسور في قوقعتها وقائميها الخلفيتين، فيما لم يتضح بعد سبب هذه الإصابة، كما كتب موقع "شبيغل" الألماني.

وكان الأطباء البيطريون في الحديقة على وشك إراحة هذه السلحفاة المسكينة بالقتل الرحيم لصعوبة حركتها، لكن أحدهم توصل إلى فكرة رفع الجزء السفلي منها بكرسي متحرك مصنوع من قطع "الليغو"، ما تطلب إجراء عملية جراحية لتثبيت صفائح حديدة داخل جسمها لتعويض الأجزاء المفقودة من القوقعة.

وينقل الموقع الألماني عن غاريتس فريس، أحد الأطباء البيطرين في الحديقة، قوله: "من أجل أن تُشفى الكسور، يجب ألا يرتطم الجزء الأسفل من قوقعتها الأرض. لكن لا توجد كراس متحركة للسلاحف".

ونجح العاملون في وضع مخطط للكرسي المتحرك الصغير الذي أنقذ السلحفاة من الموت. عن هذا يقول فريس: "أرسلت المخطط إلى إحدى صديقاتي وكانت مولعة بتركيب الأشكال من قطع الليغو".

وبعد أسابيع قليلة بات كرسيها المتحرك جاهزاً. ويغطي الهيكل قوقعة السلحفاة الصغيرة التي يقرب حجمها من حجم ثمرة كريب فروت. وتم تثبته على الجزء العلوي من القوقعة بواسطة مادة لاصقة، يستخدمها السباكون في العداة.

يقول فريس: "وبهذا باتت القوقعة مرفوعة عن الأرض وبإمكان السلحفاة التحرك بسهولة اعتماداً على قائمتيها الأماميتين"، كما يمكنها مثل جميع السلاحف أن تدخل رأسها في القوقعة إذا ما تطلب الأمر.

ومن المتوقع أن تستخدم السلحفاة كرسيها المتحرك لبعض الوقت لأن جراحها تحتاج إلى مدة طويلة للتماثل للشفاء، وقد تبقى فيه حتى الربيع المقبل.

ع.غ/ع.ج.م

مختارات