كتب عن المرتزقة في سوريا.. موت غامض لصحفي روسي | أخبار | DW | 16.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كتب عن المرتزقة في سوريا.. موت غامض لصحفي روسي

لقي صحفي روسي، كتب عن المرتزقة الروس في سوريا، حتفه في ظروف غامضة، إثر سقوطه من شرفة شقته في الطابق الخامس.

أوضح موقع "نوفي دين" الذي يعمل به الصحفي الروسي ماكسيم بورودين أن هذا الأخير توفي أمس الأحد 15 أبريل/نيسان 2018، بعدما سقط من شرفة شقته بالطابق الخامس، في مدينة يكاتيرينبورغ الروسية.

وعثر جيران بورودين على جثته وبها العديد من الرضوض والكسور جراء سقوطه مصابا، وتم نقله إلى المستشفى لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى.

ولم توّضح الشرطة سبب السقوط، لكنها أشارت إلى أن باب شقته كان مغلقاً من الداخل، أي أنه لا أحد غيره دخل الشقة أو خرج منها.

وكان الصحفي بورودين في الأسابيع الأخيرة قد كتب عن المرتزقة الروس المعروفون باسم "مجموعة فاجنر" الذين يُعتقد أنهم قتلوا في سوريا يوم 7 فبراير/شباط في معارك مع القوات الأمريكية.

وأفادت التقارير أن آلاف المرتزقة قد تم نشرهم في سوريا بواسطة شركة مقاولات غامضة يعتقد أنها مموّلة من قبل يفغيني بريغوزين. وهذا الأخير هو رجل أعمال روسي، اتهمته الولايات المتحدة في فبراير / شباط الماضي بمحاولة التأثيرعلى الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016.

س.م/ (أ.ب)

مشاهدة الفيديو 02:25
بث مباشر الآن
02:25 دقيقة

المرتزقة الروس في سوريا

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان