كبير مفاوضي المعارضة يدعو قادة الغرب للضغط على الأسد | أخبار | DW | 16.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كبير مفاوضي المعارضة يدعو قادة الغرب للضغط على الأسد

حث كبير مفاوضي المعارضة السورية نصر الحريري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعماء الاتحاد الأوروبي لزيادة الضغط على الرئيس بشار الأسد وعلى روسيا وإيران للعودة إلى مسار محادثات جنيف لإنهاء الحرب الدائرة في البلاد منذ سنوات.

Schweiz Syriengespräche in Genf (picture alliance/AP Photo/M. Trezzini)

كبير مفاوضي المعارضة السورية نصر الحريري، أرشيف

قال كبير مفاوضي المعارضة السورية نصر الحريري في مقابلة مع رويترز اليوم الثلاثاء (16 كانون الثاني/ يناير 2018) "لقد آن الأوان كي يقول الرئيس ترامب والمستشارة ميركل ورئيسة الوزراء البريطانية ماي: توقفوا، آن الأوان كي يزيد ترامب وميركل وماي من الضغوط وجمع المجتمع الدولي للوصول لحل سياسي حقيقي وعادل في سوريا".

وأضاف أن دماء المدنيين ستظل تراق في سوريا ما لم تكثف الولايات المتحدة وقوى الاتحاد الأوروبي من الضغط على الأسد وحلفائه الكبار في روسيا وإيران. وقال الحريري، وهو طبيب قلب سابق، إن الجولة التالية من "محادثات جنيف" بشأن مصير سوريا ستعقد في أواخر كانون الثاني/ يناير، ربما بين 24 و26 يناير في فيينا.

وأضاف أن من المستبعد جدا أن تحضر المعارضة السورية اجتماعا بشأن سوريا تنظمه روسيا في منتجع سوتشي على البحر الأسود. وأضاف أن المعارضة لم تتلق دعوة بعد ولم تأخذ قرارا نهائيا بشأن الحضور. وقال "لم نتلق دعوة بعد". وأضاف "الاتجاه العام هو عدم الذهاب إلى سوتشي. رأيي الشخصي هو أنه بشكلها الحالي، من غير المقبول الذهاب إلى سوتشي".

وردا على سؤال عن خطط أمريكية لدعم قوة قوامها 30 ألف فرد تتشكل بالأساس من قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية عمودها الفقري، قال الحريري إن ذلك قد يفتح الباب أمام تقسيم سوريا في المستقبل. وتساءل قائلا "ما هي فوائد تشكيل مثل هذا الجيش؟ سيفتح ذلك الباب على مصراعيه أمام صراع مستقبلي في المنطقة. وقد يفتح الباب أمام تقسيم سوريا في المستقبل".

ز.أ.ب/ أ.ح (رويترز)

مختارات

إعلان