قواعد جديدة للشفافية لنشر الإعلانات على تويتر | علوم وتكنولوجيا | DW | 25.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

قواعد جديدة للشفافية لنشر الإعلانات على تويتر

بعد الإتهامات الموجه للحكومة الروسية بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية والتأثير على الرأي العام من خلال شبكات التواصل الإجتماعي، قامت شركة توتير بإجراء تعديلات على قواعد نشر الإعلانات بشكل عام، بما فيها السياسية.

أعلنت إدارة موقع التواصل الاجتماعي تويتر يوم الثلاثاء 24 تشرين الأول/ أكتوبر عن إدخال قواعد جديدة تتعلق بموضوع نشر جميع الإعلانات، بما فيها الإعلانات السياسية. وقالت الشركة، التي تحركت بعد شهر من شروع فيسبوك في إصلاح مماثل للإعلانات السياسية، إنها ستدشن موقعا إلكترونيا بحيث يتسنى للمستخدمين رؤية هويات المشترين ومعرفة مجمل الإنفاق على الدعاية الانتخابية. وجاء في بيان الشركة: "سيُطلق في الأسابيع المقبلة مركزا رائدا للشفافية في هذا المجال، من شأنه أن يوفر شفافية للجميع حول من يقوم بالإعلان على تويتر بما فيها تفاصيل الإعلانات وأساليب التواصل معهم".

 

وسيتمكن جميع المستخدمين، عن طريق هذا الموقع الخاص، من الحصول على معلومات كل الإعلانات الموجودة على المدونة الصغيرة. بما فيها من قام بنشر الإعلان ومتى تم نشر الإعلان والجمهور المستهدف من خلال هذا الإعلان وكذلك معلومات أخرى حول الحملات الإعلانية. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم وضع علامات خاصة على الإعلانات السياسية.

 

مشاهدة الفيديو 03:54
بث مباشر الآن
03:54 دقيقة

استراتيجيات رقمية في الحملات الانتخابية للبرلمان الألماني

كما سيتسنى لمستخدمي الشبكة الإجتماعية تقديم شكوى إلى إدارة تويتر حول أي إعلان، وبعد ذلك سيتم مراجعته من قبل المختصين وفي حال انتهاكه سيتم حذفه. وسيخضع المعلنون، الذين ينتهكون قواعد الإعلان، إلى إجراءات عقابية. وأضافت تويتر إن التغييرات التي سيدخلها ستسري أولا في الولايات المتحدة ثم بقية أنحاء العالم. وأشاد عضو مجلس الشيوخ عن فيرجينيا، مارك وارنر، بهذه الخطوة أمس الثلاثاء قائلا على حسابه في التويتر إنها "خطوة أولى جيدة، وخاصة الكشف العلني عن الإعلانات السياسية عبر الإنترنت تحتاج إلى مزيد من الشفافية والكشف".

 

يُذكرأن تويتر وفيسبوك وغوغل أعلنوا في الأسابيع القليلة الماضية أن نشطاء روس اشتروا إعلانات سياسية واستخدموا أسماء وهمية على خدماتها لنشررسائل مثيرة للانقسام قبيل الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016. وتنفي روسيا التدخل في الانتخابات. وخلافا لفيسبوك يسمح تويتر بإقامة حسابات وهمية مما يصعب مكان مراقبتها. وكانت تويتر أعلنت الشهر الماضي أنها أوقفت نحو 200 حساب مرتبط بروسيا لدى تحقيقها في المساعي الإلكترونية للتأثير على انتخابات العام الماضي.

س.أ/ ط.أ (رويترز، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع