قوات هادي تسيطر على جبل استراتيجي قرب صنعاء | أخبار | DW | 21.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قوات هادي تسيطر على جبل استراتيجي قرب صنعاء

فيما يُتوقع إعلان تجديد وقف النار في اليمن، سيطرت قوات الجيش والمقاومة الشعبية اليمنية المدعومة من السعودية على أحد الجبال الواقعة في قبضة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح بمديرية "نهم" في صنعاء.

سيطرت قوات الجيش والمقاومة الشعبية اليمنية اليوم الاثنين (21 ديسمبر/ كانون الأول 2015) على أحد الجبال الواقعة في قبضة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح بمديرية "نهم" بمحافظة صنعاء.

وقالت مصادر في المقاومة الشعبية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن قوات الجيش والمقاومة تمكنت من السيطرة على جبل "اللدود" الاستراتيجي ثالث جبل مطل على "فرضه نهم" التابعة لمديرية نهم التي تبعد عن العاصمة صنعاء نحو 40 كلم.

وذكرت المصادر أن مواجهات عنيفة اندلعت بين الطرفين منذ مساء أمس الأحد، وسط تبادل قصف مدفعي بين الطرفين، مؤكدة سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين دون أن تتضح حصيلتهم. وأضافت المصادر أن قوات الجيش والمقاومة تتقدمان نحو مواقع الحوثيين وقوات صالح لاستكمال "تطهيرها"، إلا أن عشرات الألغام التي زرعها الحوثيون تسببت في إعاقتهم.

يُذكر أن قوات الجيش والمقاومة، قد سيطرت خلال الأسبوع الماضي على عدة مواقع بمديرية "نهم" بعد سيطرتها بشكل كامل على محافظة مأرب الحدودية معها.

وفي سياق متصل، أفادت مصادر محلية، بأن مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية شنت غارات جوية على معسكر العرقوب الواقع في قبضة الحوثيين وقوات صالح بمديرية خولان شرق العاصمة صنعاء، دون أن تتضح على الفور الخسائر التي خلفتها الغارات.

ويأتي ذلك على الرغم من الإعلان عن تمديد الهدنة في اليمن إلى سبعة أيام أخرى، عقب انتهاء مشاورات السلام أمس الأحد بين وفدي الحكومة من جهة وبين الحوثيين وصالح من جهة أخرى في سويسرا.

ويُتوقع أن يُعلن مساء الاثنين تجديد وقف إطلاق النار الهش الذي دخل حيز التنفيذ الأسبوع الماضي، غداة اختتام مباحثات بين طرفي النزاع برعاية الامم المتحدة، اتفق خلالها على جولة جديدة الشهر المقبل.

ع.غ/ ح.ز (د ب أ، آ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان