قوات سوريا الديمقراطية تبدأ عملية ضد ″داعش″ في دير الزور | أخبار | DW | 09.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قوات سوريا الديمقراطية تبدأ عملية ضد "داعش" في دير الزور

عملية جديدة ضد "داعش"، أعلن عنها تحالف سوريا الديمقراطية، موضحا أن هدف العملية هو دفع "داعش" للتقهقر من المناطق الشمالية لدير الزور. تزامن هذا مع الإعلان عن انتزاع الجيش السوري لحقل نفطي من "داعش" قرب دير الزور.

قال بيان اليوم السبت (9 أيلول/سبتمبر 2017)، إن تحالف قوات سوريا الديمقراطية، المدعوم من الولايات المتحدة بدأ عملية ضد متشددي تنظيم "الدولة الإسلامية" (المعروف إعلاميا بداعش) في شمال محافظة دير الزوربشرق سوريا. وقال البيان الصادر عن مجلس دير الزور العسكري، الذي يقاتل كجزء من قوات سوريا الديمقراطية، إن الهجوم يهدف إلى طرد المتشددين من المناطق التي يسيطرون عليها شمالي وشرقي نهر الفرات.

وكان مسؤول كبير في قوات سوريا الديمقراطية قال لرويترز في وقت سابق، إن  القوات المدعومة من الولايات المتحدة ستعلن عن عملية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال محافظة دير الزور. وأضاف المسؤول أن العملية تهدف إلى دفع "داعش"إلى التقهقر من المناطق الشمالية لدير الزور. وتقاتل قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف من قوات كردية وعربية، لطرد "تنظيم الدولة الإسلامية" من مدينة الرقة إلى الشمال على نهر الفرات مدعومة بغطاء جوي ودعم قوات خاصة من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وتقول قوات سوريا الديمقراطية التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية إنها انتزعت السيطرة على 65 في المئة من مدينة الرقة من "داعش".

في الوقت نفسه قال التلفزيون الرسمي إن الجيش السوري وحلفاءه انتزعوا حقلا نفطيا من تنظيم "داعش" قرب مدينة دير الزور، في تقدم جديد لهم أمام المتشددين. كانت القوات الحكومية قد اخترقت خطوط التنظيم المتشدد الأسبوع الماضي ووصلت إلى جيب بالمدينة تسيطر عليه الحكومة ويحاصره المتشددون منذ سنوات كما تقاتل للوصول إلى قاعدة جوية مجاورة مازال تنظيم "الدولة الإسلامية" يحاصرها. وذكر التلفزيون الرسمي أن الجيش السوري وحلفاءه أحكموا سيطرتهم على حقل التيم النفطي في صحراء جنوبي دير الزور. وتقع دير الزور في منطقة غنية بالنفط في سوريا.

ا.ف/ ح.ح (رويترز، أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان