قمة سعودية أمريكية يمنية لبحث ″هدنة إنسانية″ في اليمن | أخبار | DW | 07.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قمة سعودية أمريكية يمنية لبحث "هدنة إنسانية" في اليمن

يجتمع وزير الخارجية الأمريكي في الرياض بالعاهل السعودي الملك سلمان والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لبحث سبل إيجاد "هدنة إنسانية" في اليمن، بينما أعلن الهلال الأحمر الإيراني أنه نسق مع السعودية لإرسال مساعدات لليمن.

Jemen Sanaa Zerstörung Ruine Menschen

دمار بالعاصمة اليمنية صنعاء

يجتمع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الخميس (السابع من مايو/ أيار 2015) في العاصمة السعودية الرياض بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في قمة ثلاثية لمناقشة الوضع على الأرض في اليمن التي تشهد قتالاً عنيفاً بين قوات موالية للرئيس صالح وبين المليشيات الحوثية المدعومة بقوات الجيش اليمني الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وقالت مصادر سعودية مطلعة إن كيري سيعرض على الملك سلمان والرئيس هادي "هدنة إنسانية". وكان وزير الخارجية السعودي الجديد عادل الجبير قد أعلن يوم الاثنين الماضي، في بيان إن بلاده "بصدد التشاور مع أعضاء التحالف للدفاع عن الشرعية في اليمن"، والعمل "لإيجاد مناطق محددة داخل اليمن لإيصال المساعدات الإنسانية، يتم فيها وقف العمليات الجوية كافة وفي أوقات محددة للسماح بإيصال هذه المساعدات".

وقالت قناة "العربية" السعودية التي تبث من دبي إن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، خلال المباحثات التي سيجريها مع المسؤولين السعوديين ستركز على مناقشات هدنة إنسانية محتملة في اليمن، ووقف القتال لأغراض إنسانية، وذلك بعد مضي نحو 15 يوماً من إعلان التحالف الذي تقوده السعودية وقف عملياته العسكرية لدعم الشرعية في اليمن عمليات عاصفة الحزم، وانطلاق عمليات الأمل، التي تهدف إلى تكثيف الجهود الإغاثية بإشراف تام من قوات التحالف.

مساعدات إيرانية لليمن

على صعيد آخر أعلن أمين عام جمعية الهلال الأحمر الإيرانية علي أصغر أحمدي إرسال بلاده شحنة مساعدات إنسانية إلى اليمن. ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية عنه القول في مؤتمر صحفي الخميس إنه "في إطار مساعي جمعية الهلال الأحمر الإيرانية لإيصال المساعدات الإنسانية إلى المتضررين من أبناء الشعب اليمني واجهنا معارضة من قبل السعودية حالت دون إيصال المساعدات عن طريق الجو .. لذا قررت الجمعية، وعبر التشاور مع دول مطلة على الخليج، أن تقوم بإرسال شحنات المساعدات الإنسانية إلى اليمن عبر البحر".

وأوضح أن "سفينة الإنقاذ" الإيرانية يجري تجهيزها حالياً بشحنة 2500 طن من المساعدات الإنسانية التي تتضمن أدوية ومؤن وخيم ووسائل إغاثة أخرى. وأضاف أن السفينة ستنطلق يوم السبت القادم من ميناء بندر عباس جنوب إيران إلى السواحل اليمنية. وقال :"أجرينا التنسيق اللازم مع الهلال الأحمر اليمني والصليب الأحمر الدولي وحتى الهلال الأحمر السعودي".

و.ب/ ع.غ (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان