قراصنة ″داعش″ يعطلون شبكة إعلامية فرنسية | أخبار | DW | 09.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قراصنة "داعش" يعطلون شبكة إعلامية فرنسية

تعرضت شبكة تي في 5 موند الفرنسية (TV5 Monde) لقرصنة معلوماتية عطلت جميع قنواتها التلفزيونية والالكترونية من قبل مجموعة قالت إنها تدعى "سايبر خلافة" وأنها تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية".

أعلنت شبكة "تي في 5 موند" (TV5 Monde) الفرنسية أنها تعرضت لهجوم معلوماتي أمس الأربعاء (الثامن من أبريل/نيسان 2015) على الساعة العاشرة ليلا بالتوقيت المحلي على أيدي أفراد يقولون إنهم ينتمون إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف مما أدى إلى توقف جميع قنواتها التلفزيونية عن البث وفقدانها السيطرة على مواقعها الالكترونية. وقال المدير العام للشبكة ايف بيغو لوكالة فرانس برس "لم نعد قادرين على البث في أي من قنواتنا. مواقعنا الالكترونية وشبكاتنا للتواصل الاجتماعي لم تعد تحت سيطرتنا وهم (القراصنة) ينشرون رسائل لتنظيم الدولة الإسلامية".

ونشر القراصنة على صفحة الشبكة على موقع فيسبوك وثائق قالوا إنها بطاقات هوية وسير ذاتية لأقرباء عسكريين فرنسيين يشاركون في العمليات ضد تنظيم "الدولة الإسلامية". وقرابة منتصف الليل بدا أن الشبكة استعادت السيطرة على صفحاتها على موقع فيسبوك، أما قنواتها التلفزيونية فبقيت جميعها معطلة.

وورد في إحدى الرسائل التي نشرها القراصنة على صفحة الشبكة على موقع فيسبوك "جنود فرنسا، أبقوا أنفسكم بعيدين عن الدولة الإسلامية! لديكم فرصة لإنقاذ أسركم فاغتنموها". واتهمت الرسالة الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند بارتكاب "خطأ لا يغتفر" بشنه "حربا لا طائل منها"، مؤكدة أن مجموعة "سايبر خلافة" بصدد "البحث عن عائلات العسكريين الذين باعوا أنفسهم للأميركيين". وتبث شبكة "تي في 5 موند" برامجها في العالم أجمع. وتشارك فرنسا في التحالف الدولي الذي يشن غارات جوية بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي أعلن قيام "دولة الخلافة" على مناطق شاسعة يسيطر عليها منذ حزيران/يونيو في كل من سوريا والعراق.

ش.ع/و.ب (أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان