قتيلان أحدهما المهاجم في اعتداء بسكين في باريس | أخبار | DW | 12.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قتيلان أحدهما المهاجم في اعتداء بسكين في باريس

قتل شخص في هجوم بسكين بالعاصمة الفرنسية باريس وأصيب أربعة آخرون بينهم إصابتان خطيرتان. وقالت شرطة باريس إن رجال الأمن قتلت المهاجم. ولا تزال دوافع المعتدي مجهولة حتى الآن.

قُتل شخص وأصيب أربعة آخرون بينهم إصابتان خطيرتان مساء السبت (12 أيار/مايو 2018) بباريس على يد رجل مسلح بسكين قامت الشرطة بقتله، بحسب ما قالت مصادر بالشرطة وأخرى مقربة من الملف. وحصل الاعتداء في الدائرة الثانية بوسط العاصمة الفرنسية.

وكتبت شرطة باريس على موقع تويتر أن شخصًا مسلحًا بسكين نفذ هجومًا في وسط باريس وتم التغلب عليه من قبل الشرطة.

وأشاد وزير الداخلية جيرار كولومب في تغريدة عبر تويتر "برد الفعل السريع من جانب قوات الشرطة التي حيدت المهاجم".

 وتم استدعاء شعبة الجرائم وفق ما أكد مصدر قضائي، فيما لا تزال دوافع المعتدي مجهولة. وقال نفس المصدرأن مسؤولي مكافحة الإرهاب يقيّمون الحادث لتحديد ما إذا كان يتعلق باختصاصهم. وأظهرت صور تلفزيونية من موقع الهجوم، بالقرب من أوبرا باريس، رجال الإنقاذ يدخلون مطعمًا عبر الشارع من أحد المسارح. كما تواجدت أعداد كبيرة من الشرطة في مكان الحادث، فضلاً عن سيارات إسعاف وسيارات إطفاء.

يأتي هذا الاعتداء في وقت تعيش فيه فرنسا وسط تهديد إرهابي مستمر. وآخر اعتداء دموي حصل في 23 آذار/ مارس في منطقة كاركسون (جنوب)، رَفعَ إلى 245 عدد الضحايا الذين قُتلوا في اعتداءات ارتكبت على الأراضي الفرنسية منذ العام 2015.

ز.أ.ب/ع.ش (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان