قتلى نتيجة إعصاري ″فلورنس″ في أمريكا و″مانكوت″ في الفلبين | أخبار | DW | 15.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

قتلى نتيجة إعصاري "فلورنس" في أمريكا و"مانكوت" في الفلبين

لقي خمسة أشخاص على الأقل حتفهم نتيجة اجتياح "إعصار فلورنس" الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة. وفي الفلبين لقي اثنان من رجال الإنقاذ حتفهما نتيجة "أقوى إعصار" يضرب البلاد هذا العام.

أودى إعصار "فلورنس"، والذي تم تخفيض تصنيفه إلى عاصفة مدارية، بحياة خمسة أشخاص على الأقل، بينهم أم وطفلها الرضيع، بعد ساعات من وصوله إلى اليابسة يوم الجمعة (14 أيلول/سبتمبر) على الساحل الجنوبي الشرقي من الولايات المتحدة.

ووقعت الوفيات الخمس في ولاية نورث كارولاينا، وفقاً لسلطات الولاية، والتي أضافت أن أماً وطفلها قتلا عندما وقعت شجرة على منزلهما في ويلمنغتون.

وأغرق الإعصار الشوارع بمياه الأمطار الغزيرة مع ارتفاع كبيرفي منسوب مياه البحر قبل أن تتراجع قوته ليتحول إلى عاصفة استوائية لاتزال قادرة على إحداث دمار هائل.

وقال روي كوبر حاكم نورث كارولاينا خلال مؤتمر صحفي "إلى أولئك الذين في مسار العاصفة، إذا كنتم تستطيعون سماعي، فرجاء البقاء في مكان آمن". وأضاف أن فلورنس "سيواصل اجتياح الولاية بقوة لأربعة أيام".

وأوضح كوبر أن من المتوقع أن يغطي الإعصار نورث كارولاينا كلها تقريبا بمياه بارتفاع عدة أقدام.

وقال البيت الأبيض إنه من المتوقع أن يتوجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المناطق التي ضربها الإعصار فلورنس الأسبوع المقبل بمجرد التأكد من أن زيارته لن تعرقل أي جهود للإنقاذ. وقال كوبر إن الولاية ستعمل على ترتيب زيارة ترامب "في الوقت المناسب".

وأعلنت السلطات أن الكهرباء انقطعت عن أكثر من 722 ألف منزل وشركة في نورث وساوث كارولاينا صباح يوم الجمعة. وقالت شركات المرافق إن من المتوقع انقطاع الكهرباء عن الملايين وإن استعادة التيار قد تستغرق أسابيع.

وقد وجهت أوامر لأكثر من مليون شخص بإخلاء سواحل ولايتي نورث وساوث كارولاينا، وسط توقعات بتأثر قرابة عشرة ملايين شخص بالإعصار.

"مانكوت" يضرب الفلبين

ومكان آخر من العالم ضرب إعصار آخر "مانكوت" شمال الفلبين اليوم السبت، مصحوباً برياح تتجاوز سرعتها 200 كيلومتر في الساعة وأمطار غزيرة كما سبب انقطاع الكهرباء والاتصالات في بعض المناطق، قبل أن تتراجع قوته.

وذكرت السلطات في الفلبين أن اثنين من رجال الانقاذ لقيا حتفهما، أثناء إزالتهما للانهيارات الارضية، الناجمة عن الإعصار، مشيرة إلى أن "مانكوت" سيؤثر على 4.2 مليون شخص ربعهم يعيشون في فقر.

جدير بالذكر أن مانكوت هو أقوى إعصار يضرب الفلبين هذا العام، بحسبب السلطات، لكن من المتوقع أن يتحرك خارج البلاد مساء اليوم السبت.

وقبيل وصول مانكوت بقليل قال مانويل مامبا حاكم إقليم كاجايان إن الإقليم يتعرض "للضرب" وإنه برغم نقل 36 ألف شخص إلى نحو 500 مركز إيواء، لم يمتثل الجميع للتعليمات بالمغادرة.

وقال جينير كويتلونج المسؤول بهيئة الأرصاد الجوية في الفلبين إن الإعصار يتجه صوب هونج كونج وجنوب الصين وفيتنام.

م.ع.ح/ع.م (د ب أ – رويترز)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة