قتلى في غزة بينهم قيادي في القسام ونتانياهو يقطع زياراته إلى باريس | أخبار | DW | 11.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

قتلى في غزة بينهم قيادي في القسام ونتانياهو يقطع زياراته إلى باريس

قال مسؤولون فلسطينيون إن قوات الأمن الإسرائيلية قتلت ستة فلسطينيين من بينهم قيادي في حركة (حماس) في قطاع غزة اليوم الأحد. كما أعلن الجيش الإٍسرائيلي أنّ تبادلاً لإطلاق النار وقع الأحد إثر تنفيذه عملية عسكرية في القطاع.

Palästina israelischer Luftangriff auf Gaza-Stadt (picture-alliance/AP/dpa/H. Moussa)

صورة من الارشيف

قرّر رئيس الوزراء الإسرائيلي ليل الأحد قطع زيارة قصيرة يقوم بها إلى باريس والعودة إلى إسرائيل، وذلك إثر اندلاع اشتباكات بين الجيش الإسرائيلي وفصائل فلسطينية في قطاع غزة، كما أعلن مكتبه.

 وقال أوفير جندلمان المتحدّث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي في تغريدة على تويتر إنّه "على خلفية الأحداث الأمنية التي وقعت في جنوب البلاد قرر رئيس الوزراء نتانياهو تقصير زيارته إلى باريس والعودة إلى إسرائيل هذه الليلة".

وكان الجيش الإٍسرائيلي قد أعلن أنّ تبادلاً لإطلاق النار وقع الأحد إثر تنفيذه عملية عسكرية في قطاع غزة، في حين أعلنت وزارة الصحة في القطاع المحاصر من جهتها مقتل ستة فلسطينيين، بينهم قيادي في كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة حماس. وقال الجيش الإسرائيلي في بيان "حصل تبادل لإطلاق النار أثناء عملية (عسكرية إسرائيلية) في قطاع غزة"، مشيراً إلى أنّه سينشر مزيداً من التفاصيل لاحقا.

من جهتها أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة مقتل ستة فلسطينيين إثر الاشتباكات التي اندلعت بحسب مصادر فلسطينية شرقي خان يونس في جنوب القطاع.

وقال مسؤول في حماس إن مجموعة من مسلحي الحركة تعرضت لإطلاق نار من سيارة مارة تابعة لقوات الأمن الإسرائيلية مضيفا أن أعضاء الحركة طاردوا تلك السيارة. وقال شهود إنه أثناء عملية المطاردة أطلق الطيران الإسرائيلي أكثر من 40 صاروخا على المنطقة التي شهدت وقوع الحادث مما أسفر عن مقتل أربعة آخرين لم يتضح بعد عدد المسلحين منهم.

وأعلن الجناح العسكري لحركة حماس أن قوة إسرائيلية اغتالت أحد قادتها الميدانيين في قطاع غزة. وقالت كتائب القسام في بيان صحفي إن قوة خاصة تابعة للجيش الإسرائيلي تسللت في سيارة مدنية بعمق 3 كم شرق خان يونس واغتالت القائد في صفوفها، نور بركة.

 

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان مقتضب "بينما كان الجيش يجري إحدى العمليات في قطاع غزة وقع تبادل لإطلاق النار". وبعد ذلك بقليل انطلق في جنوب إسرائيل دوي صفارات الإنذار من إطلاق صواريخ من قطاع غزة ولم ترد حتى الآن أي تقارير عن وقوع خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

وقال مكتب وزير الدفاع الإسرائيلي إفيجدور ليبرمان في بيان إن الوزير يبحث الموقف في مقر الجيش الإسرائيلي.

ي.ب  / م  م (ا ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات