قبضة بايرن ميونخ القوية تضعف أندية الدوري الألماني! | عالم الرياضة | DW | 07.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

قبضة بايرن ميونخ القوية تضعف أندية الدوري الألماني!

بينما يتربع بايرن ميونخ على هرم الكرة الألمانية منذ عدة سنوات، تعاني باقي أندية "البوندسليغا" من هيمنة الفريق البافاري على الساحة الكروية، إذ يستفيد من سيولته المالية، التي يستخدمها غالبا لإضعاف الفرق المنافسة له.

Deutschland Bayern München - Werder Bremen | Jubel (picture alliance/dpa/S. Hoppe)

صورة من الأرشيف.

بعد مرور عدة جولات من الدوري الألماني لكرة القدم "بوندسليغا" منذ انطلاق الموسم الحالي، بدا واضحا أن الفريق البافاري ليس في أفضل حالاته. فقد خسر الفريق عدة نقاط في سباقه نحو التتويج بلقب الدوري الألماني. كما أن علاقة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي لم تكن، حسب بعض وسائل الإعلام، في أحسن أحوالها مع اللاعبين.

واعتقد الكثير من المراقبين أن قطار بايرن ميونخ سيتوقف هذا الموسم، ليفسح المجال لأندية آخرى لاعتلاء منصات التتويج في آخر الموسم، خصوصا بعد بداية فريق بروسيا دورتموند القوية مع مدربه الهولندي بيتر بوس. وتعززت الشكوك حول مستوى فريق بايرن ميونخ بشكل كبير عقب خسارته بثلاثية نظيفة، أمام العملاق الفرنسي باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا.

Fußball Bundesliga VfB Stuttgart - FC Bayern München (Getty Images/Bongarts/M. Hangst)

قطار البايرن لايتوقف عن تحقيق الفوز تلو الآخر.

بيد أن الفريق البافاري استبق "الأزمة" وأقال مدرب الفريق كارلو أنشيلوتي، وعين المدرب المخضرم يوب هاينكس، الذي يتولى بنجاح الآن قيادة سفينة العملاق الألماني.

سيطرة شبه مطلقة

واستعرض بايرن ميونخ عضلاته أمس الثلاثاء (السادس من فبراير/شباط 2018) عقب فوزه الكاسح على فريق بادربون بسداسية نظيفة في بطولة كأس ألمانيا. كما يحلق الفريق البافاري وحيدا في صدارة الدوري الألماني برصيد 53، حيث يبتعد بفارق 18 نقطة كاملة عن أقرب منافسيه بايرن ليفركوزن.

ويرى بعض المراقبين أن كل الطرق تؤدي إلى تتويج بايرن ميونخ بلقب الدوري الألماني للمرة السادسة على التوالي، إذ يقدم الفريق تحت قيادة مدربه المخضرم هاينكس كرة قدم، تعتمد على اللعب الجماعي والضغط على حامل الكرة، وكذلك اختراق دفاعات الخصوم من الوسط والأطراف وتحقيق الانتصار تلو الآخر.

"البوندسليغا" تعاني من هيمنة البايرن

ولا يتوقف الفريق البافاري عن تسيّد ألمانيا كرويا، بل يُضعف أيضا باقي الفرق المنافسة، حيث تساعد سيولة النادي المالية على شراء أبرز اللاعبين في "البوندسليغا"، على غرار، ماتس هوملز، وماريو غوتزه، ونجم شالكه ليون غوريتسكا، الذي سينتقل إلى النادي في الصيف. مما يرفع بشكل مستمر من قوة النادي محليا وقاريا، إلا أنه يُضعف باقي الأندية الألمانية.

كما أن النادي البافاري ينقض على أبرز الكفاءات التدريبية في مجال كرة القدم، إذ أشارت بعض التقارير الصحفية إلى أن رادار بايرن ميونخ رصد مدربين ألمان من طينة كبيرة، مثل مدرب بروسيا دورتموند السابق توماس توخيل، وكذلك المدرب الحالي لفريق لايبزيغ رالف هازنهاتل.

ومما لاشك فيه أن الأندية الألمانية تجد حاليا صعوبة في الوقوف في وجه المد البافاري، الذي يحمل على عاتقه مهمة الدفاع وحيدا عن الكرة الألمانية في دوري أبطال أوروبا، أعرق المسابقات الكروية في القارة "العجوز". فيما يبدو منافسة البايرن محليا مسألة ليست على طاولة أغلب الفرق الألمانية.

مختارات

مواضيع ذات صلة