قاد معركة إنسانية.. كيف تحوّل راشفورد إلى بطل للأطفال الفقراء؟ | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 23.10.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

قاد معركة إنسانية.. كيف تحوّل راشفورد إلى بطل للأطفال الفقراء؟

يُعرف ماركوس راشفورد بأهدافه المميزة مع مانشستر يونايتد، لكن اللاعب صنع الحدث في إنجلترا وعموم بريطانيا، بعد مبادرته الإنسانية. فماذا فعل؟

ماركوس راشفورد لاعب مانشستر يونايتد

ماركوس راشفورد

رغم رفض السلطات البريطانية استمرار توفير المساعدات الغذائية خلال عطلتي نهاية الفصل الدراسي وعيد الميلاد، قال ماركوس راشفورد لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي إنه سعيد للغاية بتجاوب الشركات المحلية وعرضها المساعدة، في دعم حملته الهادفة لتوفير الطعام لتلاميذ المدارس المحتاجين.

وحصل راشفورد على وسام ملكي تقديرا لجهوده في مساعدة التلاميذ الفقراء خلال أزمة كوفيد-19 ونجح في إلزام الحكومة بتوفير وجبات مجانية للطلاب المحتاجين خلال عطلة الصيف في عموم إنجلترا.

وفي الأسبوع الماضي اقترح راشفورد (22 عاما) توسيع الحملة لتشمل الأسر التي تتلقى مساعدات مالية من الحكومة بعد أن جمع أكثر من 300 ألف توقيع مؤيد.

ورفض أعضاء البرلمان الأربعاء الماضي توفير الوجبات المجانية للتلاميذ المحتاجين خلال العطلات المقبلة حتى عيد القيامة 2021. كما صوتت حكومة حزب المحافظين في بريطانيا ضد خطة راشفورد القائمة على القسائم المجانية.

لكن عشرات الشركات المحلية انبرت بعد ذلك لمد يد العون، عارضة تقديم المساعدة المطلوبة من خلال توفير وجبات جاهزة للطلاب.

وردا على ذلك كتب راشفورد عبر تويتر "سعدت للغاية عندما سمعت أن شركات محلية تتقدم لتوفير المساعدة المطلوبة خلال عطلة الفصل الدراسي في أكتوبر".

وتابع: "أذهلتني أنباء المشاريع التجارية المحلية التي تقدمت لسد العجز في مخطط القسائم المجانية خلال النصف الأول من تشرين أول/أكتوبر. إنكار الذات، الكرم، العمل الجماعي، هذه هي انجلترا التي أعرفها".

كما قدمت المجالس الإقليمية والمحلية ومجموعات الأعمال والمطاعم في شتى أنحاء انجلترا دعمها، وأعلنت عن خطط كثيرة لمساعدة العائلات والأطفال الذين يحتاجون للوجبات خلال عطلة نصف العام.

إ.ع/ع.ج.م (رويترز، د ب أ)