قائد شرطة دبي يتعهد باصدار مذكرة اعتقال ضد الداعية القرضاوي | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 05.03.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

قائد شرطة دبي يتعهد باصدار مذكرة اعتقال ضد الداعية القرضاوي

قال قائد شرطة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة الفريق ضاحي خلفان انه "سيتم إصدار مذكرة إلقاء قبض" على الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي لانتقاده "إبعاد سوريين عن الإمارات عقب مشاركتهم في مظاهرة منددة بالنظام السوري".

تعهد قائد شرطة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة الفريق ضاحي خلفان باصدار مذكرة إلقاء قبضعلى الداعية الإسلامي المقيم في قطر الشيخ يوسف القرضاوي. وشن الفريق خلفان على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم الاثنين هجوما على القرضاوي لانتقاده "إبعاد سوريين عن الإمارات عقب مشاركتهم في مظاهرة منددة بالنظام السوري أمام قنصلية بلادهم بدبي". وأضاف خلفان "كل من سب الإمارات كدولة أو حكومة ووصفها بأقبح الأوصاف سألاحقه بحكم العدالة".

وكانت تقارير نشرت خلال الأسبوع الماضي تفيد وصول سوريين لمطار القاهرة بعد إبعادهم من الإمارات اثر مشاركتهم في تظاهرة أمام قنصلية بلادهم بدبي.

وكان مسؤول في وزارة الخارجية الإماراتية قد أكد السبت الماضي أن السوريين الذين قررت السلطات إلغاء إقاماتهم كرروا التظاهر على الأراضي الإماراتية رغم توقيعهم تعهدا بعدم القيام بذلك. وكان ناشطون سوريون افادوا ان الإمارات ألغت إقامات عشرات السوريين المقيمين على اراضيها بسبب مشاركتهم في تظاهرات مناهضة للنظام السوري الشهر الماضي في دبي. وقد دعت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان يوم الجمعة الماضي السلطات الإماراتية إلى عدم طرد هؤلاء.

وقال المسؤول في الخارجية الإماراتية ان "لدى الامارات جالية سورية كبيرة تقدر بمائة وخمسين الف شخص تقريبا. هم مقيمون يحترمون القوانين والقواعد المرعية لهذا البلد ويحترمون سيادته". وافاد ناشط سوري ان السلطات الإماراتية استدعت عشرات السوريين واجبرتهم على توقيع تعهد بعدم المشاركة لاحقا في اي نوع من التظاهر في دولة الامارات. الا ان اجهزة الهجرة عادت بعد أيام عدة وألغت اقاماتهم بحسب هذا الناشط الذي أشار إلى أن السلطات أمهلتهم عشرة ايام لمغادرة البلاد.

وافادت منظمة هيومن رايتس ووتش ان نحو خمسين شخصا شملهم إجراء إلغاء الإقامات مع انه "لم توجه إليهم أي تهمة بارتكاب عمل عنف". والتظاهر ممنوع في الامارات. ويذكر ان الامارات سحبت مثل باقي دول مجلس التعاون الخليجي، سفيرها من دمشق وطردت السفير السوري لديها.

(هـ.إ./ د.ب.أ، أ.ف.ب)

مراجعة: منصف السليمي

مختارات