في يومها الثامن ..احتجاجات الخبز في السودان تأخذ منحى جديدا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 26.12.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

في يومها الثامن ..احتجاجات الخبز في السودان تأخذ منحى جديدا

ذكرت لجنة سودانية محلية أن تسعة أشخاص أصيبوا برصاص قوات الأمن في الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الخرطوم يوم أمس. وبدأت احتجاجات الخبز تأخذ منحى جديدا بشعاراتها المطالبة بإسقاط نظام البشير وتصاعد وتيرة العنف ضدها.

ذكرت "لجنة أطباء السودان المركزية"، على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"،فى ساعة مبكرة من صباح اليوم (الأربعاء 26 ديسمبر/ كانون الأول 2018) أن أحد المصابين في حالة خطيرة، وأكدت أن قوات الأمن استخدمت الرصاص الحي في مواجهة المتظاهرين.

من جهته، قال "تجمع المهنيين"النقابي، الذي كان دعا لاحتجاجات أمس، وهو تجمع جديد وغير معروف القيادة، إن احتجاجات أمس حققت أهدافها المتمثلة في توحيد الكلمة بين جميع القوى. ونقل موقع "سودان تريبيون" عن التجمع القول، في بيان، "كنا نعمل على تحقيق ما حدث اليوم بكل جدارة وقوة .. أن نتوحد جميعا ..قلنا كلمتنا معا وعبرنا بصوت عال عن ارادتنا الشعبية الموحدة".

وانتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي حملات تدعو لإسقاط نظام الرئيس البشير، وضمنها وسم #مدن_السودان_تنتفض.

ومن جهته دعا تحالفا "نداء السودان" و"قوى الإجماع الوطني"، في بيان مشترك، لمواصلة الاحتجاجات "ليلا ونهارا ... وإنهاك النظام وصولا إلى اسقاطه كمطلب وحيد، ومن ثم تسليم السلطة لحكومة انتقالية من كفاءات وطنية مدنية معبرة عن كل مكونات السودان".

وكانت منظمة العفو الدولية ذكرت أمس أن هناك تقارير موثوقة تؤكد مقتل 37 محتجا برصاص قوات الأمن السودانية خلال أيام من الاحتجاجات المناهضة للحكومة. واتهم الرئيس السوداني عمر البشير أمس "خونة ومرتزقة" بالوقوف وراء الاضطرابات التي تشهدها بلاده، وقال إن الحكومة ماضية "في إنفاذ مشروعات التنمية والإعمار لصالح المواطنين وإصلاح أحوالهم". واعتبر أن هناك حربا تُشن تجاه السودان "لتمسكه بدينه وعزته التي لا يبيعها بالقمح أو الدولار". وتشهد مناطق سودانية منذ الأربعاء الماضي احتجاجات على تردي الأوضاع الاقتصادية، تخللتها أعمال عنف.

ويقول محللون إن الرئيس البشير (74 عاما) يرمي من خلال سعيه إلى إخماد الإحتجاجات إلى إستعادة سيطرته على الأوضاع والترشح لولاية جديدة في الإنتخابات المقبلة  عام 2020، بعد ثلاثين عاما من الحكم الذي وصل إليه عبر إنقلاب عسكري.

ح.ز/م.س (د.ب.أ)

مختارات