في خلافها مع زيهوفر.. ميركل تتمسك بـ ″حل أوروبي″ لملف اللجوء | أخبار | DW | 16.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

في خلافها مع زيهوفر.. ميركل تتمسك بـ "حل أوروبي" لملف اللجوء

قبيل قمة تجمعها بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مجدداً تمسكها بالتوصل إلى حل أوروبي مشترك في خلافها الداخلي مع تحالفها المسيحي بشأن تشديد سياسة اللجوء.

قالت المستشارة ميركل في رسالتها الأسبوعية المتلفزة على الإنترنت اليوم السبت (16 حزيران/يونيو 2018) في إشارة إلى لقائها المرتقب مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الثلاثاء المقبل، إن موضوع الهجرة "تحدٍ يحتاج إلى رد أوروبي أيضاً. وأنا أعتبر هذا الموضوع من الموضوعات الحاسمة في التضافر الأوروبي".

تجدر الإشارة إلى أن وزير الداخلية الألماني ورئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، هورست زيهوفر، يطالب بمنع اللاجئين، المسجلين في دول أخرى بالاتحاد الأوروبي، من دخول ألمانيا وإرجاعهم من الحدود.

وكانت ميركل، زعيمة الحزب المسيحي الديمقراطي، أعلنت أول أمس الخميس رفضها لإتباع نهج وطني منفرد في رفض مجموعات معينة من المهاجرين أو اللاجئين على الحدود الألمانية، وذلك رغم الضغط الهائل من شقيقها الأصغر في التحالف المسيحي.

ونقلت مصادر مشاركة في جلسة خاصة لنواب الحزب المسيحي الديمقراطي عن المستشارة قولها إنها تعتزم الاستفادة من الأسبوعين القادمين حتى موعد انعقاد القمة الأوروبية في بروكسل يومي 28 و29 من شهر حزيران/يونيو الجاري لإبرام اتفاقات ثنائية مع الدول الأكثر تضرراً من ضغط الهجرة.

وحدد الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري مهلة لزعيمة الحزب المسيحي الديمقراطي ميركل لتطبيق مطالبه ينتهي يوم الاثنين، معلناً على نحو غير مباشر أن بإمكان زيهوفر اتخاذ إجراءات مخولة له بطرد مهاجرين على الحدود.

ومن المنتظر أن يحل ماكرون ضيفاً في بيت ضيافة الحكومة الألمانية بمدينة ميسبرغ بولاية براندنبورغ يوم الثلاثاء المقبل للإعداد للقمة الأوروبية.

وبجانب موضوع الهجرة أعلنت ميركل عزمها التوصل إلى "ردود ألمانية - فرنسية" بشأن وضع سياسة أوروبية مشتركة في الشؤون الخارجية والدفاعية والأمنية وتطوير الاتحاد النقدي والاقتصادي لمنطقة اليورو وإنشاء سوق رقمية داخلية في الاتحاد الأوروبي.

خ.س/أ.ح (د ب أ)

مختارات