في جبل علي بدبي - الإمارات تفتتح أول معبد هندوسي على أراضيها | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 04.10.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

في جبل علي بدبي - الإمارات تفتتح أول معبد هندوسي على أراضيها

يعيش آلاف من العمال الهندوس العمال القادمين من جنوب آسيا في إمارة دبي، وفي ظل تشجيع حكومة الإمارات ممارسة الديانات المختلفة على أراضيها، وتعيين وزير دولة للتسامح، افتتح أول معبد هندوسي في دبي، بتكلفة 16 مليون دولار .

المعبد الهندوسي في دبي (4 أكتوبر/ تشرين الأول 2022)

بني المعبد الذي في جبل علي بدبي على مساح 2300 متراً مربعاً وبتكلفة تعادل 16 مليون دولار أمريكي.

  بحضور الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش وسنجاي سودهير سفير الهند لدى الإمارات، افتُتح أوّل معبد هندوسي في الإمارات العربية المتحدة بإمارة دبي الثلاثاء (4 أكتوبر/ تشرين الأول 2022)، ليوفّر مكاناً للعبادة ومحطة دعم للجالية الهندية الكبيرة بما في ذلك مئات آلاف العمال المهاجرين.

 يقع المبنى الضخم الذي يمزج بين الهندسة المعمارية الهندية والإماراتية، في منطقة ميناء جبل علي جنوبا ضمن مقر يضم العديد من الكنائس. وهذا أول معبد هندوسي في مبنى مستقل في الدولة الخليجية.

 ويعيش آلاف العمال القادمين من جنوب آسيا في مقرات سكنية قريبة، وسيتم توفير حافلات خاصة لنقلهم لزيارة المعبد الذي تبلغ مساحته 2300 متراً مربعاً.

 وقال راجو شروف وهو عضو في اللجنة المشرفة على المعبد ويدير شركة منسوجات، إنّ والده حلم طوال خمسة عقود بافتتاح معبد هندوسي في دبي.

 وأوضح متحدثاً لوكالة فرانس برس عبر الهاتف: "انه شعور رائع لأنه حلم يتحقق، على الأقل بالنسبة لوالدي الذي يعيش في هذا البلد منذ 1960".

لقطة من داخل أول معبد هندوسي يفتتح في دبي بالإمارات العربية

لقطة من داخل أول معبد هندوسي يفتتح في دبي بالإمارات العربية

 تم بناء المعبد بتكلفة حوالي 60 مليون درهم (16 مليون دولار) ويمكن أن يستوعب ألف شخص في وقت واحد. ويتوجّب على الزوار التقدم بطلب للحصول على رمز عبر الإنترنت ثم مسحه ضوئياً للدخول.

 والهنود هم أكبر جالية للمغتربين في الإمارات العربية المتحدة، ويشكّلون حوالي 35 في المئة من السكان البالغ عددهم 10 ملايين نسمة.

 بالإضافة إلى كونه معبداً لجميع أنماط الديانة الهندوسية المختلفة، سيكون بمثابة مركز دعم للمغتربين الهنود، وخاصة العمال، مع وجود خبراء مثل المحامين والأطباء الذين يقدّمون خدمات تطوعية.

 شجّعت حكومة الإمارات ممارسة الديانات المختلفة على أراضيها، وعيّنت وزير دولة للتسامح يتولّى بشكل خاص التنسيق بين قادة الديانات.

ع.ح/ ص.ش (أ ف ب، رويترز)