فيليب لام: لا نخاف من ملايين الانكليز! | عالم الرياضة | DW | 21.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

فيليب لام: لا نخاف من ملايين الانكليز!

في حوار مع صحيفة ألمانية، نفى فيليب لام، قائد فريق بايرن ميونيخ لكرة القدم، أن يكون عقد حقوق النقل الإعلامي الانكليزي بمبالغ فلكية سيهدد مستقبل بايرن ميونيخ، مؤكدا أن للبونديسليغا مزايا تجعله يصمد أمام ملايين العالم.

لا نخاف من ملايين الانكليز التي لا تشكل أدنى تهديد لبايرن ميونيخ. هكذا رد فيليب لام نجم الفريق البافاري لكرة القدم في حوار مع صحيفة "مونشنر ميركور" الصادرة بميونيخ. وجاء ذلك ردا على عقد حقوق النقل الإعلامي بمبالغ فلكية وإيرادات بلغت 2,3 مليار يورو سنويا، ستتقاضاها الأندية الانكليزية اعتبارا من الموسم القادم.

وعلق لام بالقول، بالطبع إنها "قضية مهمة جدا لأن المال يلعب دورا هاما (في العالم الكروي)، خاصة وأن الفرق الصغيرة في الدوري الانكليزي ستحصل على أموال أكثر من بايرن ميونيخ، وهذا مزعج. لكن رغم ذلك لدينا في البوندسليغا العديد من الإيجابيات" لدينا أفضل الملاعب، بنية تحتية متميزة، وحضور جماهيري قوي عند كل مباراة".

ليس هذا فقط، بل إن لام يؤكد أن رواتب اللاعبين تدفع في موعدها المحدد، وكل شيء يجري بانتظام كما يجب، وذلك بشهادة أولا اللاعبين الوافدين مؤخرا على صفوف البوندسليغا، وكذا أقرانهم الذي ترعروا على الملاعب الألمانية ولعبوا منذ سنوات في صفوفها. ويشدد لام على أن إيرادات الأندية الألمانية وإن كانت لن تصل إلى المستويات الخيالية في بلاد الانكليز، إلا أنها تحقق أرباحا "عالية، بل عالية جدا".

غوارديولا والمجهودات الخيالية

وفي ذات الحوار مع الصحيفة الألمانية تطرق لام إلى قضية المدرب بيب غوارديولا الذي لم يحسم بعد ما إذا كان سيمدد عقده مع النادي الألماني لموسم آخر أم لا. وكما هو معلوم، فإن لام من أشد المعجبين بغوارديولا وسبق للأول أن أكد لمدربه بصفته قائد الفريق وممثلا عن جميع زملائه أن الفريق يريد مواصلة مشواره مع المدرب الإسباني.

واعتبر لام أن غوارديولا يقوم حاليا بمجهودات خارقة من أجل بايرن، لأنه يعمل لأربع وعشرين ساعة متواصلة يقضيها في التفكير وتحليل كل صغيرة وكبيرة تتعلق بالفريق وبخصمه القادم. "طبعا هذا عمل مضنٍ جدا بالنسبة للمدرب، لكنها في النهاية تصب في مصلحة الفريق"، يواصل لام.

وبالنسبة للام من الوهم الاعتقاد أن مهمة المدرب تقتصر على إدارة الحصص التدريبية ومرافقة الفريق إلى الملعب في مباريات نهاية الأسبوع فحسب، وإنما هي رحلة تخطيط وتفكير مستمرة، لا ينجح فيها إلا المدربون الساعون إلى الكمال، مؤكدا أن الكاتالوني غوارديولا واحد منهم.

ورغم جميع المتاعب التي تطرق إليها لام عند وصف عمل غوارديولا، لم يخفِ الأخير إعجابه الجديد بوظيفة المدير الفني واصفاً إياها "بأحسن وظيفة في العالم". وقد يكون هذا التصريح الأول للام يكشف بشكل غير مباشر عن خططه المستقبلية عندما أكد رسميا بداية أيلول/سبتمبر الماضي لموقع "شبورت بيلد" الألماني أنه سيعتزل اللعب مع بايرن ميونيخ عام 2018.

وتجدر الإشارة إلى أن لام الذي كان قائدا للمنتخب الألماني لكرة القدم اعتزل اللعب الدولي بعد أن فاز المانشافت بلقب بطل العالم لكرة القدم في مونديال البرازيل 2014، في ذات البطولة التي قاد فيها المنتخب الألماني تسونامي أذل به المنتخب البرازيلي محرزا سبعة أهداف في شباكه مقابل هدف شرف في نصف نهائي البطولة.

مواضيع ذات صلة