فيلم صوفيا كوبولا ″في مكان ما″ يفوز بالأسد الذهبي | الرئيسية | DW | 12.09.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

فيلم صوفيا كوبولا "في مكان ما" يفوز بالأسد الذهبي

أسدل الستار على مهرجان البندقية السينمائي لعام 2010، حيث فاز فيلم صوفيا كوبولا "في مكان ما" بجائزة الأسد الذهبي. اختيار فيلم المخرجة الأمريكية كان مفاجأة بعد أن تباينت الآراء تجاه القصة التي تجري أحداثها في لوس أنجليس.

default

المخرجة الأمريكية صوفيا كوبولا الفائزة بجائزة الأسد الذهبي

فازت الأمريكية صوفيا كوبولا، مخرجة فيلم "في مكان ما" بجائزة الأسد الذهبي لأفضل فيلم في مهرجان البندقة السينمائي لعام 2010. ويحكي الفيلم حياة نجم سينمائي أمريكي يفقد الإحساس بالحياة بسبب الخمر والمخدرات وسلسلة من العلاقات العابرة.

ويتتبع الفيلم حياة النجم جوني ماركو، والذي لعب دوره ستيفن دورف، والذي يطرأ تغيير مفاجئ على حياته المتخمة بأضواء الشهرة والخالية من أي عمق، عندما تأتي ابنته كولي البالغة من العمر 11 عاما والتي تلعب دورها إيلين فانينج، للإقامة معه.

بقية الجوائز

وفاز الممثل الأمريكي فينسينت جالو بجائزة أفضل ممثل عن دوره الرئيسي في فيلم " قتل أساسي" للمخرج البولندي يرزي سكوليموفسكي. ويلعب جالو في الفيلم دور شاب يدعى "محمد" اعتقله الجيش الامريكي في أفغانستان وتم ترحيله لمركز احتجاز في أوروبا الشرقية ويتمكن من الفرار.

أما جائزة المهرجان لأحسن ممثلة "جائزة كوبا فولبي" فذهبت للنجمة الشابة آريان لابيد عن دورها في فيلم المخرجة أثينا راشيل سانجاري "أتينبرج" حيث تلعب دور مارينا وهي فتاة في العشرينات شديدة الخجل جنسيا وتكره الناس إلى حد بعيد. ومنحت لجنة تحكيم المهرجان التي يرأسها المخرج الأمريكي الشهير كوينتن تارانتينو، جائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم المخرج الأمريكي البارع مونتي هيلمان "طريق إلي لامكان".

الجدير بالذكر أن هذه هي النسخة السادسة والسبعين من مهرجان البندقية السينمائي الذي يعد أقدم مهرجانات السينما في العالم وشهد منافسة قوية بين 24 عملا.

(ط.أ/ د ب أ/ رويترز)

مراجعة: عماد مبارك غانم

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان