فيضانات مفاجئة تجتاح وسط أوروبا | سياسة واقتصاد | DW | 08.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

فيضانات مفاجئة تجتاح وسط أوروبا

قالت السلطات ووسائل إعلام محلية إن الأمطار الغزيرة والأحوال الجوية العاصفة في وسط أوروبا قد تسببت في حدوث فيضانات أسفرت عن مقتل 15 شخصا على الأقل في اليومين الماضيين، بالإضافة إلى حدوث خسائر مادية كبيرة.

default

يسعى عمال الإنقاذ إلى إزالة الأنقاض التي خلفتها الفيضانات ومن بينها سيارات مدمرة كما يحاولون إجلاء الضحايا بعد أن أدت الأمطار الغزيرة التي غمرت وسط أوروبا إلى مقتل 15 شخصا على الأقل على مدى اليومين الماضيين. ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين بولنديين اليوم الأحد (8 آب/أغسطس) قولهم إن الأمطار التي هطلت بغزارة أمس غمرت بلدات وتسببت في فيضان أنهار وخروج المياه عن ضفافها، كما تسببت في انهيار أحد السدود وفي مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل في الجزء الجنوبي الغربي من بولندا.

وفي الإطار ذاته ذكرت الشرطة الألمانية أن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم أمس السبت في الفيضانات، التي أعقبت الأمطار الغزيرة، في بلدة نويكيرشن الواقعة في ولاية سكسونيا شرقي ألمانيا. وعثر رجال مكافحة الحرائق على جثث القتلي الثلاثة، وهي لإمرأة (72 عاما) و زوجها ( 74 عاما) و جارهما ( 63 عاما)، غرقى في مياه الفيضان بينما كانوا يحاولون إزاحة المياه من قبو أحد المباني السكنية. ويعتقد المحققون أن السكان فوجئوا بسرعة ارتفاع المياه في الوقت الذي كانوا يحاولون فيه إنقاذ ممتلكاتهم من القبو الخاص بهم. وقالت الشرطة إن الغرف المبنية تحت الأرض امتلأت بالماء سريعا ومن المحتمل أن تكون المياه قد حاصرت الأشخاص الثلاثة.

وأغرقت المياه العديد من المجاري المائية في البلدة القريبة من مدينة شمنيتس بولاية سكسونيا. وارتفع منسوب المياه في نهر نايسه القريب من بلدة نويكيرشن، والذي يقع بالقرب من غورليتس على الحدود الألمانية البولندية، بنحو أربعة أمتار في غضون ثلاث ساعات في وقت متأخر من أمس السبت ولازالت عمليات الإجلاء تتواصل، وفقا لما ذكره مسؤولون.

قتلى في الفيضانات في بولندا وتشيكيا

Hochwasser in Polen Flash-Galerie

ارتفاع منسوب مياه نهر نايسه يتسبب في فيضانات تضرب غربي بولندا وتسفر عن مقتل شخصين غرقا

وتسبب ارتفاع منسوب المياه في انهيار منزل، ولم يتوافر المزيد من التفاصيل. وارتفع منسوب المياه في النهر عند مستوى سبعة أمتار تقريبا في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، على الرغم من أن الارتفاع العادي لمنسوب المياه يبلغ 170 سنتميترا.

وعلى الجانب البولندي من نهر نايسه، والذي يمر عبر ألمانيا وتشيكيا وبولندا، تسببت الفيضانات في مقتل شخصين غرقا في مدينة فروكلوف، الواقعة غربي البلاد على الحدود مع ألمانيا. وتراقب السلطات البولندية والألمانية عن كثب إرتفاع منسوب المياه على الحدود بينهما والتي تمتد عبر نهر نايسه. وفي جمهورية تشيكيا قال موقع إدارة المطافئ على موقعه الالكتروني الانترنت أن "طبيب الحالات الطارئة أكد مقتل أربعة أشخاص في الفيضانات" في شمال تشيكيا.

وأفادت السلطات أنه تم إجلاء آلاف السكان في منطقة ليبيريك، التي تبعد نحو مائة كيلومتر شمال العاصمة براغ، وأدت المياه فيها إلى قطع الطرق واضطرابات في إمداد الكهرباء.

(ش.ع / د.ب.أ / أ.ف.ب)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات