فيسترفيله يدعو إلى ″شراكة طاقة″ جديدة بين الاتحاد الأوروبي وشمال أفريقيا | أخبار | DW | 17.05.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فيسترفيله يدعو إلى "شراكة طاقة" جديدة بين الاتحاد الأوروبي وشمال أفريقيا

كبير الدبلوماسية الألمانية دعا من المغرب إلى إقامة شراكة في مجال الطاقة بين ضفتي المتوسط، كما دعا إلى إعادة توجيه سياسة الجوار الأوروبية لتستطيع دعم التحول الديمقراطي، معربا عن قلقه لمسيرة الديمقراطية المتعثرة في المنطقة

default

الوزير فيستر فيله يتجول في مراكش برفقة مسئولين مغاربة

دعا وزير الخارجية الألمانية غيدو فيسترفيله إلى "شراكة طاقة" جديدة بين الاتحاد الأوروبي وشمال أفريقيا. وقال فيستر فيله في اليوم الثاني لزيارته للعاصمة المغربية الرباط إنه يمكن بهذه الطريقة دعم حركات الديمقراطية في الدول الواقعة على الجانب الآخر من البحر المتوسط. وطالب الوزير الألماني مجددا بالانفتاح الكامل للاتحاد الأوروبي على استيراد الخضروات والفاكهة من شمال أفريقيا.

في الوقت نفسه أعرب فيستر فيله عن قلقه إزاء عملية الديمقراطية المتعثرة في المنطقة. وأكد الوزير الألماني على ضرورة إقامة تعاون شامل في مجال الطاقة بدلا من المشروعات الفردية، مشيرا في ذلك إلى أهمية أن يدور هذا التعاون حول استغلال الطاقة الشمسية. كما أشار الوزير إلى الشراكات الحالية بين بلاده وبين المغرب في مجال الطاقة الشمسية ، حيث يتم بناء محطة للطاقة الشمسية في مدينة ورزازات المغربية بمساعدة ألمانية.

Marrakesch Besuch Westerwelle

فيستر فيله يضع اكليلا من الزهور على قبور ضحايا التفجير الارهابي في مراكش

مواصلة سياسة الإصلاح رغم الإرهاب

وكان فيستر فيله قد طالب المغرب يوم أمس بمواصلة سياستها الإصلاحية، مضيفا أنه لا ينبغي على العاهل المغربي محمد السادس أن يخشى من استكمال سياسته الإصلاحية عقب الهجوم الذي استهدف مقهى سياحيا في مراكش نهاية نيسان/أبريل الماضي. وفي الوقت نفسه تعهد فيستر فيله بتقديم المزيد من المساعدات الألمانية للمغرب بالقول: "سنساهم في مواصلة طريق سياسة الإصلاح والانفتاح من خلال دعم هذا البلد".

جاء هذا بعد أن تفقد فيستر فيله في وقت سابق من اليوم نفسه المكان الذي وقع فيه الهجوم الإرهابي الأخير والذي أسفر عن مقتل 17 شخصا. ووضع الوزير الألماني إكليلا من الزهور في ساحة جامع الفنا بمراكش تكريما لأرواح الضحايا.

(م.م/ د.ب.أ)

مراجعة: هبة الله إسماعيل

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان