فيسبوك يشهد جريمة إغتصاب، ويسلم الدليل للمحكمة | عالم المنوعات | DW | 01.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

فيسبوك يشهد جريمة إغتصاب، ويسلم الدليل للمحكمة

فيسبوك يسلم فيديو حول جريمة إغتصاب تم بثها على الموقع مباشرة للمحكمة السويدية، و يعتقد أن الفيديو سيساهم كدليل رئيسي في المحاكمة التي قد تؤدي بمتهمين أفغان إلى الترحيل من السويد ومنع دخولها.

 

قامت إدارة فيسبوك بتسلم فيديو للقضاء السويدي  للمساعدة في نظر قضية اغتصاب إمرأة كانت قد حدثت في يناير من العام الجاري، ويذكر أن تلك الحادثة تم بثها بشكل مباشر على موقع فيسبوك نفسه، الذي إتخذ قرارا لتسليم الفيديو الأصلي إلى المحكمة ليكون بمثابة دليل ضد المتهمين. وفي تلك القضية يواجه رجلان أفغانيان وسويدي تهما بالاغتصاب، وبث مباشر لفيديو أثناء تنفيذ الجريمة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وقال الادعاء العام السويدي إنه حصل على المقطع المصور الكامل من موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، الذي يظهر عملية الاغتصاب المفترضة. وقال الادعاء ماجنوس برجرين للإذاعة السويدية: " بدون الخوض في تفاصيل، يمكنني على الأقل القول إنه يعزز القضية ".

وبدأت المحاكمة قبل أسبوع، و يواجه المتهمان الأفغانيان تهما قد تودي بهما للترحيل من السويد و منع دخولهما إلى أراضيها لمدة 15 عاما لمحكمة مقاطعة أوبسالا، شمال ستوكهولم.

واعتقلت الشرطة الرجال الثلاثة الذين نفوا الاتهامات، بعد إبلاغهم بالجريمة التي تم عرضها على الهواء مباشرة لمجموعة خاصة على موقع  فيسبوك. وكانت لقطات من الجريمة وإفادات من ثمانية شهود رأوا "الحادث كله أو جزءأ منه" بمثابة جزء من الأدلة ضد المتهمين. وأمرت المحكمة بعقد جلسة سرية لنظر القضية.

أما عن حالة المرأة التي كانت ضحية تلك الجريمة ، وهي في الثلاثينات من عمرها، فقد ظهرت في موقف "ضعيف للغاية" حسب تصريح الإدعاء، حيث تعرضت للهجوم، وهي تحت تأثير الكحول والمخدرات. وقال برجرين إن هذا التطور سيعني احتمالات تمديد المحاكمة.

(د ب أ) /و.ب

 

مختارات

إعلان