فيديو لـ″متزلجة″ في السعودية يثير حيرة متابعي وسائل التواصل | عالم المنوعات | DW | 22.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

فيديو لـ"متزلجة" في السعودية يثير حيرة متابعي وسائل التواصل

السيول التي اجتاحت مدناً سعودية أهمها جدة رافقتها سيول من مقاطع الفيديو المأساوية والفكاهية على مواقع التواصل الاجتماعي، أشهرها فيديو بطلته فتاة اختلف رواد الشبكات الاجتماعية حول كونها فتاة أو رجلاً لما كانت تقوم به.

أدت الأمطار الغزيرة التي هطلت على عدد من المناطق في السعودية، وبخاصة مدينة جدة الساحلية، إلى إرباكات كثيرة في المواصلات والبنى التحتية، بعدما غمرت المياه عدداً من المباني والمنازل والمؤسسات العامة.

وانتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي، التي يعتبر السعوديون من أكثر مستخدميها عربياً، مقاطع فيديو وصور توثق الدمار والخراب الذي لحق بالمنشآت والسيارات جرّاء هذه الأمطار، والتي اجتمع أغلبها تحت وسم (هاشتاغ) "سيول جدة" أو "أمطار جدة".

أحد أكثر مقاطع الفيديو انتشاراً وأكثرها إثارة للجدل ما يبدو أنه لفتاة سعودية تقف على لوح تزلج على الأمواج تجره سيارة دفع رباعي خلال المياه التي غمرت أحد شوارع مدينة جدة، على وقع موسيقى روك أجنبية صاخبة.

الفيديو – الذي نشرته عدد من الحسابات الشهيرة لصحفيين ومؤسسات إعلامية على "تويتر" – حظي بتفاعل كبير من رواد الموقع، بين من شكك في هوية الفتاة وقال إنها شاب متنكر في زي فتاة، وبين من اعتبر أن هذه من علامات "انتشار الفساد" في المجتمع السعودي المحافظ.

وبالإضافة إلى هذا الفيديو، انتشر مقطع فيديو لإنقاذ عدد من المواطنين السعوديين الذين علقوا داخل سياراتهم وسط السيول، وبالذات إنقاذ شخص تم تعريفه بأنه عامل من الفلبين لسعودي علق في سيارته، مخاطراً بحياته من أجل إيصال سترة نجاة إليه.

وبالرغم من فداحة الموقف، إلا أن ذلك لم ينسي السعوديين حسهم الفكاهي، وخاصة صاحب هذا المنزل – ربما – الذي صوّر المياه وهي تخرج من المكان الخاطئ...

يشار إلى أن الأمطار نادراً ما تتساقط بهذه الغزارة على السعودية، الأمر الذي يجعل من هذا الحدث الاستثنائي أمراً يرافقه السعوديون بالكثير من التوثيق، لاسيما عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

ي.أ/ ع.ج.م

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان