فون دير لاين لـDW: هذه أولوياتي كرئيسة للمفوضية الأوروبية | سياسة واقتصاد | DW | 17.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

فون دير لاين لـDW: هذه أولوياتي كرئيسة للمفوضية الأوروبية

فازت وزيرة دفاع ألمانيا السابقة أورزولا فون دير لاين بمنصب رئاسة المفوضية الأوروبية، أعلى سلطة في الاتحاد الأوروبي. وفي حديث مع DW تتناول فون دير لاين باختصار أهم القضايا، التي تنوي معالجتها والانقسام بين الشرق والغرب.

DW: كيف هو شعورك الآن؟

أورزولا فون دير لاين: مرتاحة وسعيدة، فقد كانت حتى الآن رحلة شاقة على مدار 13 يومًا. وكان عليَّ أن أراجع المبادئ التوجيهية، (أَقصدُ) الإرشادات والمبادئ التوجيهية السياسية وأن أقنع أعضاء البرلمان (الأوروبي). وهذا لم يكن بالوقت الكثير. وأنا الآن سعيدة حقا.

هل يزعجك انتخابك بأغلبية تسعة أصوات فقط؟

أغلبية تعني أغلبية، وقبل أسبوعين لم يكن لدي أغلبية إطلاقاً. بالطبع أنا متفهمة ذلك لأن البرلمانيين قالوا إننا نريد معرفة المزيد عنك، نريد أن نعرف ما هو برنامجك. نحن نود معرفة التفاصيل والموضوعات، التي نتعامل معها. لذلك كان وقتًا عصيباً، ومكثفا جدا، والأكثر كثافة في حياتي السياسية على الإطلاق. لكن الآن أنا سعيدة.

وهل أنت راضية عن الخطاب الذي ألقيتِهِ، وردود الفعل التي حصلتِ عليها؟

نعم ، لأنه أظهر قناعاتي فأوروبا جديرة بأن نناضل من أجلها. وجدير أيضا أن نحكي قصة أوروبا (بلادنا)، الموحدة والقوية، وكيف أراها في المستقبل. ولهذا كانت تلك لحظة مهمة.

لقد قدمت الكثير من الوعود اليوم. تدركين أنه صعب جدا أن تحافظي على كل تلك الوعود، أليس كذلك؟

لكن هذا صحيح، إنها ليست وعودًا. إنها السياسة، السياسة التي نريد نهجها. إذا كنا نتحدث عن القارة، التي لن تسبب أضرارا للمناخ في عام 2050، فمن الضروري أن نتصرف. يتعين علينا اتخاذ إجراءات جريئة لتحقيق ذلك ونحتاجه لكوكبنا ولحياتنا. لذلك كل هذه المواضيع مهمة للغاية وعلينا أن نكون طموحين.

ما رأيكِ في كل هذه الموضوعات التي تحدثتِ عنها، ما هي أولويتك القصوى؟

"أعتقد أن الأولوية القصوى هي حيادية المناخ 2050 مع هدف عام 2030 وعملية الرقمنة. وهاتان هما أكبر الشواغل أو الفرصتان اللتان يتعين علينا تناولهما.

ستتعاملين مع برلمان أوروبي منقسم، سيكون الحصول على الأغلبية فيه أصعب من أي وقت مضى. وكذلك مع مجلس أوروبي منقسم، لأن لديك انشقاقا بين دول شرق أوروبا والدول الأوروبية الأخرى على سبيل المثال حول موضوع الهجرة. كيف يمكنك التعامل مع هذا؟

أعتقد أنه من الواجب علينا بالضرورة أن تغلب على الانقسام بين الشرق والغرب. أعلم أن الناس في دول شرق ووسط أوروبا غالباً ما يعتقدون أنهم ليسوا مقبولين (مرحبا بهم) كما ينبغي. وكوزيرة للدفاع بألمانيا عملت كثيراً في تلك الدول ولدي الكثير من الأصدقاء، وهم يثقون بي. لذلك فأنا أعرف كيفية العمل المشترك، لكي نتمكن من تحسين العلاقة، وهناك انقسام بين الشمال والجنوب. ويتعلق الأمر بمسائل التنافسية والمرونة وعلينا حلها أيضًا. لماذا هذا؟ لأن أوروبا يجب أن تكون موحدة. هناك العديد والعديد من القضايا التي يتعين علينا تناولها. وعلى أوروبا أن تلعب دورًا ولا يمكننا القيام بذلك إلا عندما نتحد.

إذن، ماذا ستفعلين خلال الصيف؟

سوف أقضي الصيف في بروكسل لكي أشكل مجلس حكومتي هناك وهيئة المفوضين والعمل على برنامج العمل الخاص بي، والذي يتعين عليَّ تنفيذه بداية من أكتوبر.

أجرى الحوار/ ماكس هوفمان (بروكسل)/ ترجمة: صلاح شرارة

مختارات