فضيحة جنسية تطيح بجائزة نوبل للآداب لعام 2018 | أخبار | DW | 04.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فضيحة جنسية تطيح بجائزة نوبل للآداب لعام 2018

أعلنت الاكاديمية السويدية إرجاء جائزة نوبل للآداب للعام 2018 وذلك للمرة الأولى منذ نحو سبعين عاما على خلفية فضيحة اغتصاب واعتداء جنسي تطال زوجَ عضوٍ(سيدة) في الأكاديمية.

أعلنت الأكاديمية السويدية اليوم الجمعة (الرابع من مايو/ أيار 2018) إرجاء منح جائزة نوبل للآدب هذا العام، وذلك على خلفية  اتهامات بسوء سلوك جنسي أدت لتنحي عدد من أعضاء مجلس الأكاديمية. ويندر جدا إلغاء أو تأجيل منح جوائز نوبل. وآخر مرة أُلغيت فيها جائزة الآدب كانت في عام 1943 في ذروة الحرب العالمية الثانية.

ويذكر أن إعلان موعد منح الجائزة يكون عادة في النصف الأول من أكتوبر/ تشرين الأول تزامنا مع إعلان الفائزين في المجالات الأخرى.

 

مشاهدة الفيديو 00:15
بث مباشر الآن
00:15 دقيقة

المخرجة اللبنانية ريم صالح التحرش منتشر عندنا في قطاع السينما

 

وتواجه الأكاديمية السويدية، وهي مجلس من كبار الكتاب واللغويين، تبعات اتهامات بسوء السلوك الجنسي موجهة لزوج سيدة عضو في الأكاديمية، إضافة إلى مزاعم تسريب أسماء بعض الفائزين بجوائز نوبل قبل الإعلان الرسمي عنها.

ويختار أعضاء الأكاديمية، المنتخبون لعضوية تستمر مدى الحياة، الفائز بجائزة نوبل في الآدب كل عام. وتمنح مؤسسات سويدية أخرى جوائز نوبل في العلوم، بينما تختار لجنة نرويجية الفائزين بجائزة نوبل للسلام.

 

ح.ز/ م.س (رويترز، أ.ف.ب)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان