فضائح الفيفا: لجنة الأخلاق تفتح تحقيقا مع بكنباور | رياضة| تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية | DW | 21.10.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

فضائح الفيفا: لجنة الأخلاق تفتح تحقيقا مع بكنباور

أكدت لجنة الأخلاق التابعة للإتحاد الدولي لكرة القدم فيفا أنها فتحت تحقيقا مع قيصر الكرة الألمانية فرانز بكنباور والإسباني أنخل ماريا فيار، بيد أنها لم تحدد أسباب هذا التحقيق.

أعلنت لجنة الأخلاق التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أنها فتحت تحقيقا مع أسطورة كرة القدم الألمانية فرانز بكنباور العضو السابق في اللجنة التنفيذية للفيفا والإسباني أنخل ماريا فيار أحد نواب الرئيس الحاليين، دون أن تحدد أسباب هذا التحقيق.

وذكر بيان صادر اليوم الأربعاء (21 تشرين أول/أكتوبر 2015) أن فرانز بكنباور، وهو واحد من أعظم لاعبي كرة القدم في ألمانيا، وأنخيل ماريا فيار رئيس الاتحاد الإسباني للعبة من ضمن مجموعة من الأشخاص الذين تحقق معهم لجنة القيم بالاتحاد الدولي للعبة (الفيفا).

وأكدت اللجنة أن التحقيقات "تجري" بشأن سيب بلاتر رئيس الفيفا وميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة - اللذين تم إيقافهما لمدة 90 يوما - مضيفة أن ريكاردو تيشيرا الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي يعد من ضمن من يحقق معهم. ويشغل فيار عضوية اللجنة التنفيذية للفيفا حاليا بينما كان بيكنباور عضوا سابقا باللجنة.

ي. ب/ أ.ح (ا ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة