فرنسا تعمق جراح ألمانيا في دوري الأمم الأوروبية | عالم الرياضة | DW | 16.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

فرنسا تعمق جراح ألمانيا في دوري الأمم الأوروبية

خسر المنتخب الألماني لكرة القدم أمام مضيفه بطل العالم فرنسا الثلاثاء 2-1 وذلك في المبارة التي جمعتهما في إطار الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى للدور الأول من بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم.

عمقت فرنسا جراح ضيفتها ألمانيا وحولت تخلفها أمامها إلى فوز بهدفين مقابل هدف الثلاثاء (16 تشرين الأول/ أكتوبر 2018) على "ستاد دو فرانس"، وذلك في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى للدور الأول من بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم.

وتدين فرنسا بفوزها الثاني والابتعاد بفارق أربع نقاط عن هولندا، التي أذلت ألمانيا السبت الماضي بثلاثية نظيفة، إلى أنطوان غريزمان، الذي حول تخلف أبطال العالم بهدف لتوني كروس (14 من ركلة جزاء) إلى فوز بهدفين في الشوط الثاني (62 و80 من ركلة جزاء).

ومن المؤكد أن هذه الهزيمة ستعقد الأمور بالنسبة لمدرب ألمانيا، يوآخيم لوف، الذي بدأ مرحلة بناء المنتخب بعد الأداء الكارثي للمانشافت الذي أسفر عن خروجه من الدور الأول لمونديال 2018 في روسيا، بشكل سيء للغاية، إذ حصل المنتخب على نقطة واحدة فقط في ثلاث مباريات ومني بهزيمة سادسة في عام واحد للمرة الأولى في تاريخه.

ويتبقى للمنتخب الفرنسي مباراة وحيدة أمام المنتخب الهولندي ستقام يوم السادس عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، فيما تتبقى مباراة وحيدة للمنتخب الألماني أمام نظيره الهولندي يوم التاسع عشر من ذات الشهر، والتي ستكون فرصته الوحيدة للصعود إلى الدور الثاني من هذه البطولة فقط في حال فوزه على هولندا وفوز هولندا على فرنسا عندما تستضيفها في روتردام.

ي.ب/ ي.أ (أ ف ب)

مختارات