فرنسا..مئات المعتقلين في احتجاجات جديدة للسترات الصفراء | أخبار | DW | 08.12.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

فرنسا..مئات المعتقلين في احتجاجات جديدة للسترات الصفراء

أطلقت الشرطة وسط باريس الغاز المسيل للدموع في سبت جديد من احتجاجات "السترات الصفراء" وأغلقت المعالم الرئيسية في المدينة وألغت مباريات كرة. وأعلن رئيس الوزراء إدوار فيليب اعتقال المئات. كما جرت اعتقالات في بروكسل أيضاً.

وقعت صدامات اليوم السبت (8 ديسمبر/ كانون الأول 2018) قرب جادة الشانزيليزيه وسط باريس بين قوات مكافحة الشغب الفرنسية ومحتجين من حركة "السترات الصفراء" الذين خرجوا في تظاهرات جديدة ضد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في محاولة لإبعاد مئات المتظاهرين، الذين احتشدوا حول منطقة التسوق الراقية وقوس النصر وسط العاصمة الفرنسية، وفق ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس.

وأطلق الغاز المسيل للدموع وسط هتافات "ماكرون، استقل" قرب الشانزيليزيه، الذي شهد السبت الماضي أسوأ أعمال شغب تجتاح باريس منذ عقود.

وأعلن رئيس الوزراء إدوار فيليب أنه تم اعتقال 481 شخصا في باريس في وقت نفذت الشرطة عمليات تفتيش استهدفت الأشخاص الواصلين إلى محطات القطارات وفي المواقع التي تركزت فيها الاحتجاجات على غرار الشانزيليزيه ونصب الباستيل.

 وبين المعتقلين عشرات تم توقيفهم بعدما عثرت السلطات بحوزتهم على أقنعة ومطارق ومقاليع وحجارة يمكن استخدامها لمهاجمة الشرطة.

ونشرت السلطات الفرنسية 89 ألف رجل شرطة فى مختلف أنحاء البلاد، بينهم 8 آلاف في باريس، مدعومين بعربات شرطة مدرعة، وهو الإجراء الأول من نوعه منذ اندلاع الاحتجاجات.

وتراجعت الحكومة عن فرض زيادة الضريبة على الوقود، وهو الإجراء الذي أشعل الأزمة بالأساس، غير أن ذلك لم ينجح في وقف حركة لا قادة لها. ولكن المتظاهرين البارزين يصرون على أنهم سيصلون باريس على أي حال، وتحدثوا عن مطالب أوسع بما في ذلك خفض اكبر للضرائب وزيادة الأجور.

Frankreich Protest der Gelbwesten in Paris (Reuters/C. Hartmann)

متظاهرون يملئون الشوارع الرئيسية في باريس

غلق مزارات وإلغاء مباريات

وهزت فرنسا أعمال عنف وقعت نهاية الأسبوع الماضي وشهدت إحراق مئتي سيارة وتخريب قوس النصر وزجّت بحكومة ماكرون في أسوأ أزمة تواجهها حتى الآن. وقال وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير إن "الأسابيع الثلاثة الأخيرة شهدت ولادة وحش خرج عن سيطرة مبتكريه"، في إشارة إلى حركة "السترات الصفراء" التي بدأها فرنسيون من الطبقات المتواضعة تنديداً بسياسة الحكومة الضريبية والاجتماعية، لكن باتت ترفع فيها شتّى المطالب والاحتجاجات وآخر المنضمين إليها طلاب المدارس الثانوية. وتعهد كاستانير بأن السلطات الفرنسية "لن تتهاون" مع الأشخاص الذين يحاولون التسبب بمزيد من الفوضى.

وسيتم اليوم السبت، غلق برج إيفل ومتحف اللوفر وغيره من المتاحف وكذلك دار الأوبرا وسراديب الموتى في باريس. وأظهرت استطلاعات الرأي تأييد كبير بين الجمهور العام لأصحاب السترات الصفراء. كما جرى إلغاء أكثر من نصف مباريات كرة القدم في دوري الدرجة الأولى الفرنسي اليوم السبت. وتم إرجاء مبارتين من البطولة الأوروبية لكرة اليد سيدات إلى الأحد بسبب المظاهرات.

القبض على العشرات في بروكسل

وفي الجارة بلجيكا ألقت شرطة بروكسل القبض على حوالي 50 شخصا، فيما يتعلق بمظاهرات حركة أصحاب "السترات الصفراء" اليوم السبت، حسب وكالة الانباء البلجيكية "بلجا". وكان المنظمون قد حشدوا المتظاهرين للخروج للشوارع من الساعة الحادية عشرة صباحا (10 بتوقيت غرينتش)، لاسيما في الحي الذي توجد به مؤسسات الاتحاد الاوروبي في بروكسل.

ص.ش/هـ.د (ا ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة