فرصة جديدة أمام اللاجئين للعمل في رعاية المسنين وإكمال الدراسة | معلومات للاجئين | DW | 01.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

فرصة جديدة أمام اللاجئين للعمل في رعاية المسنين وإكمال الدراسة

تعاني ألمانيا من نقص حاد في عدد العاملين بمجال رعاية كبار السن. برلمان ولاية هيسن يناقش مشروع قرار يسمح للاجئين غير الحاصلين على شهادة التعليم الأساسي بالالتحاق بتأهيل مهني لسد تلك الثغرة.

قدمت الكتلة البرلمانية الحاكمة في برلمان ولاية هيسن الألمانية أمس الأربعاء (28 آذار/مارس 2018) مشروع قانون يتيح لـ 480 لاجئ غير حاصل على شهادة إتمام مرحلة التعليم الأساسي، فرصة العمل في رعاية كبار السن، بعد إتمامهم التأهيل المهني. ومن المقرر أن يكمل اللاجئون بالتزامن مع التأهيل المهني، الذي سيستمر ثلاث سنوات، مرحلة التعليم الأساسي. ونقلت صحيفة "فرانكفورتر نوي برسه" على موقعها الإلكتروني اليوم أن تلك الخطوة جاءت لسد النقص في مجال رعاية كبار السن.

والجدير ذكره أن  نحو 2.8 مليون مسن في ألمانيا يعتمدون على الرعاية الداخلية في المستشفيات. وربما ارتفع هذا العدد بحلول عام 2030 بنحو مليون مسن آخر ليصبح 3.6 مليون مسن.

وكان الرئيس السابق للحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي من المتوقع أن يشارك مع المستشارة أنغيلا ميركل في تشكيل الحكومة الجديدة، قد صرح خلال الحملة الانتخابية في الخريف الماضي أنه من غير الممكن ألا يكون في واحد من أغنى بلدان العالم العدد الكافي من الأطقم والمال الكافي لرعاية المسنين، وتابع: "نحن لدينا فوائض بالمليارات، وليس لدينا مكانا لمراكز رعاية مرضى الخرف".

ووعد شولتس "بأن هذا الأمر سيتغير"، وشدد على ضرورة زيادة عدد الأطقم وتحسين الأجور لاجتذاب أطقم رعاية من الخارج بدون تعقيدات بيروقراطية. ووصف شولتس رعاية المسنين بأنها  تمثل "موضوعاً محورياً بالنسبة للتماسك المجتمعي" في ألمانيا.

خ.س/ه.د (DW، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع