فرانكفورت يحرج بايرن ميونيخ، ودورتموند يفوز على ليفركوزن بثلاثية نظيفة | عالم الرياضة | DW | 20.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

فرانكفورت يحرج بايرن ميونيخ، ودورتموند يفوز على ليفركوزن بثلاثية نظيفة

فشل بايرن ميونيخ في الفوز أمام آينتراخت فرانكفورت، كما أخفق باير ليفركوزن في العودة إلى قمة قائمة ترتيب بطولة البونديسليغا بخسارته أمام تورتموند، وذلك في إطار مباريات الجولة السابعة والعشرين في الموسم الحالي للبطولة.

default

دورتموند يقدم أداء رائعا بقيادة لاعب خط الهجوم محمد زيدان ويفوز على ليفركوزن بثلاثية نظيفة

جرت بعد ظهر اليوم السبت (20 مارس/آذار) ست مباريات من مباريات الجولة السابعة والعشرين للدوري الألماني لكرة القدم/ بوندسليغا، فعلى ملعب مدينة فرانكفورت استضاف فريق آينتراخت فرانكفورت فريق بايرن ميونيخ في مباراة لم يقدم فيها لاعبو الفريق البافاري الأداء اللائق بفريق يسعى إلى الفوز بلقب البطولة، بينما بدأها لاعبو فرانكفورت بالكفاح من أجل الاستحواذ على الكرة وتنظيم اللعب الهجومي السريع على مرمى بايرن ميونيخ. غير أن هذا الهجوم لم يشكل خطورة حقيقية على مرمى بايرن ميونيخ، الذي سرعان ما أخذ لاعبوه في توجيه لعبهم نحو مرمى فرانكفورت.

Bundesliga Eintracht Frankfurt - Bayern München

مهاجم فرانكفورت فينين وفرحة الفوز على بايرن ميونيخ في مباراة الجولة السابعة والعشرين لموسم البونديسليغا

وفي الدقيقة السادسة أرسل لاعب خط الوسط فان بوميل كرة أمامية إلى منطقة مرمى فرانكفورت، وأسرع زميله في خط الهجوم كلوزه ليتلقاها على صدره خلف دفاع فرانكفورت، وسددها بيمناه على يسار الحارس نيكولوف مسجلا هدفا للفريق البافاري. ولم يثن هذا الهدف من عزم لاعبي فرانكفورت لتعديل النتيجة لصالحهم، فكثفوا ضغطهم على مرمى بايرن ميونيخ، ولاحت لهم فرص ثمينة لإحراز أهداف تصدى لها الفريق البافاري بالدفاع المحكم والهجمات المرتدة، إلى أن انتهي الشوط الأول بتقدمه بهدف نظيف.

فرانكفورت يفوزعلى بايرن ميونيخ خلال دقيقتين

وبدأ الشوط الثاني بإصرار واضح من لاعبي فرانكفورت على الفوز أمام بايرن ميونيخ فتوالت هجماتهم وضغطهم على مرماه. وفي الدقيقة التاسعة والأربعين كاد الظهير الأيمن في الفريق، يونغ، يحرز هدف التعادل بتسديدة قوية من يمين منطقة مرمى الفريق البافاري نجح حارسه بوت في إبعادها إلى ضربة ركنية لم تسفر عن شيء.، لتتحول المباراة إلى سجال كثير بين لاعبي الفريقين ظل التفوق فيه للاعبي فرانكفورت. وفي الدقيقة السابعة والثمانين حاول الظهير الأيسر للفريق البافاري، ألابا، التصدي لهجمة لفرانكفورت بالاستحواذ على الكرة وإرجاعها إلى حارس المرمى بوت، ولكن مهاجم فرانكفورت، جوفيل تسومو، الذي نزل إلى الملعب في الدقيقة الثالثة والثمانين بدلا من الظهير الأيسر شبيشر، كان أسرع من بوت في الوصول إلى الكرة، وأودعها في شباك المرمى مسجلا هدف التعادل لفرانكفورت.

ولم يكتف لاعبو فرانكفورت بذلك؛ ففي الدقيقة التاسعة والثمانين وفي هجمة على مرمى بايرن ميونيخ سجّل فرانكفورت الهدف الثاني وسط دهشة لاعبي بايرن ميونيخ الذين لم يتمكنوا من إدارك التعادل لتنتهي المباراة بفوز فرانكفورت بنتيجة 2 / 1 وارتفاع رصيده إلى ثمان وثلاثين نقطة يصعد بها من المركز العاشر إلى الثامن مؤقتا، أي حتى ظهور نتيجة مباراة فولفسبورغ أمام ضيفه هيرتا برلين بعد ظهر غد الأحد (21 مارس/ آذار)، بينما يظل بايرن ميونيخ بست وخمسين نقطة متصدرا قائمة ترتيب البونديسليغا حتى ظهور نتيجة مباراة شالكه أمام مضيفه هامبورغ بعد ظهر غد الأحد (21 مارس/ آذار).

دورتموند يفوز على باير ليفركوزن بثلاثية نظيفة

Bundesliga Borussia Dortmund - Bayer 04 Leverkusen

دورتموند يسيطر على مجرى مباراته أمام ليفركوزن ويفوز عليه بثلاثية نظيفة في إطار مباريات الجولة السابعة والعشرين لموسم البونديسليغا

وعلى ستاد مدينة دورتموند شاهد حوالي ثمانين ألف متفرج مباراة بوروسيا دورتموند وضيفه فريق باير ليفركوزن. وقدم الفريقان أداء جيدا وسريعا بذلا فيه أقصى الجهد من أجل الفوز بنقاط المباراة الثلاث. غير أن يقظة لاعبي كل فريق ونديتهم لمنافسيهم حالتا دون أن يكلل هذا الجهد في الشوط الأول بالأهداف المثيرة، فرغم الفرص العديدة التي تهيأت لكلا الفريقين انتهى هذا الشوط بالتعادل السلبي. ومع بداية الشوط الثاني كثف لاعبو دورتموند الهجوم على مرمى باير ليفركوزن، وشهدت الدقيقة الخمسون تقدم الفريق بهدف أحرزه مهاجمه لوكاس باريوس.

وزاد هذا الهدف من تفوق لاعبي الفريق في السيطرة على مجرى المباراة. وفي الدقيقة الستين يضيف باريوس الهدف الثاني له ولدورتموند في هذه المباراة. ولتنشيط خط الوسط وإعادة السيطرة على مجرى اللعب أدخل مدرب ليفركوزن يوب هاينكيس اللاعبين كروس وبيندر بدلا من ريناتو أوغوستو وبارنيتا في الدقيقة السادسة والستين لتتحول المباراة إلى تبادل مثير للهجمات غابت عنه متعة الأهداف إلى الدقيقة السابعة والثمانين التي شهدت هجمة مرتدة سريعة لدورتموند وصلت فيها الكرة إلى لاعبه رانغلوف الذي حل في الدقيقة الثالثة والسبعين محل باريوس،وانطلق بها في اتجاه منطقة مرمى باير ليغفركوزن وسددها على يسار حارسه آدلر مسجلا الهدف الثالث لتنتهي المباراة بفوز دورتموند بثلاثية نظيفه وارتفاع رصيده إلى ثمان وأربعين نقطة يحافظ بها على المركز الرابع، بينما يفشل ليفركوزن في العودة إلى صدارة البونديسليغا، ويظل بثلاث وخمسين نقطة في المركز الثالث.

وفي بقية المباريات فاز فيردر برين أمام ضيفه بوخوم بنتيجة 3 / 2، بعد أن كان بوخوم أنهى الشوط الأول متقدما بهدف نظيف. وبهذه النتيجة ينتقل فيردر بريمن بخمس وأربعين نقطة من المركز السادس إلى الخامس ، ولكن حتى ظهور نتيجة مباراة هامبورغ أمام شالكه بعد ظهر الأحد. وفاز شتوتجارت أمام ضيفه هانوفر بنتيجة 2 / صفر ليرتفع رصيده إلى ثمان وثلاثين نقطة يصعد بها وبفارق الأهداف من المركز التاسع إلى السابع مؤقتا أيضا، بينما يظل هانوفر بثلاث وعشرين نقطة في المركز السادس عشر، ثالث المراكز المهددة بالهبوط إلى الدرجة الثانية.

وانتهت المباراة بين هوفينهايم ومضيفه نورنبرغ بالتعادل السلبي، ليظل هوفينهايم بثلاث وثلاثين نقطة في المركز الحادي عشر، ونورنبرغ بخمس وعشرين نقطة في المركز الخامس عشر. وفاز فرايبورغ أمام ضيفه ماينتس بهدف نظيف ليظل بثلاث وعشرين نقطة وفارق الأهداف في المركز السابع عشر وقبل الأخير في قائمة ترتيب البونديسليغا، بينما يتراجع ماينتس بثمان وثلاثين نقطة وفارق الأهداف من المركز السابع إلى التاسع مؤقتا.

وكانت الجولة السابعة العشرين لبطولة الدوري الألماني لكرة القدم، التي تعد من الجولات الحاسمة بالنسبة لمركز ومصير فرق الأندية المشاركة في منافساتها، قد انطلقت مساء الجمعة (19 مارس/آذار 2010)؛ إذ شهد ملعب مدينة كولونيا بدايتها بمباراة بين فريق كولونيا وضيفه فريق بوروسيا مونشينغلادباخ، والتي انتهت بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما، ليصبح رصيد مونشينغلادباخ إحدى وثلاثين نقطة يظل بها في المركز الثاني عشر، بينما يرتفع رصيد كولونيا إلى ثمان وعشرين نقطة يظل بها في المركزالثالث عشر.

الكاتب: محمد الحشاش

مراجعة: ابراهيم محمد

مختارات

إعلان