فابريغاس يكشف عن لحظة محرجة مع ميسي! | عالم الرياضة | DW | 24.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

فابريغاس يكشف عن لحظة محرجة مع ميسي!

كشف سيسك فابريغاس، صديق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن لحظة مُحرجة تعرض لها، أثناء لعبه في برشلونة، مع الفائز بخمس كرات ذهبية. فماذا حصل بالضبط؟

منذ عدة سنوات، يُواصل نجم برشلونة ليونيل ميسي نثر سحره الكروي على المستطيل الأخضر، فقد ساهمت موهبة "البرغوث" وأهدافه الغزيرة في اعتلاء "البلوغرانا" منصات التتويج المحلية والقارية في أكثر من مرة.

وغالبا ما تعجز دفاعات أعتى الفرق المنافسة عن الصمود أمام مهارات ميسي، التي تُوصف بالخيالية. ويبدو أن إبداع النجم الأرجنتيني وتلاعبه بالخصوم قد أصاب أيضا بعض من رفاقه السابقين، الذين لعبوا معه لسنوات طويلة.

وفي هذا الشأن، ذكر موقع جريدة "ديلي ميل" البريطانية أن الدولي الإسباني سيسك فابريغاس استعاد شريط ذكرياته مع صديقه المُقرب ليونيل ميسي، موضحا أن فابريغاس وميسي لعبا سويا في أكاديمية برشلونة "لا ماسيا" في مرحلة الطفولة.

وقال فابريغاس (30 عاما) "كان يتحتم علي في إحدى المرات الدفاع ضده (ميسي). كنت أتوقع أنه سيختار الجهة اليسرى، وهو ما حدث فعلا لكن (مراوغته) أسقطتني أرضا". وأردف أنه لا يستطيع الحديث عن باقي حكاياته مع الفائز بخمس كرات ذهبية.

وتابع متوسط ميدان تشيلسي اللندني أن صديقه ميسي يتلقى معاملة "قاسية" مع منتخب بلاده الأرجنتيني في الكثير من المرات، مضيفا أنه كان يتمنى لو لعب ليونيل ميسي بقميص المنتخب الإسباني "كان الأمر سيكون رائعا لو لعب ميسي مع إسبانيا، إذ كنا سنفوز بالكثير من الألقاب"، وأردف فابريغاس:"لكن ميسي كان يشعر دائما بأنه أرجنتيني أكثر وأعتقد أنه اختار القرار الصحيح حينما لعب مع منتخب (التانغو)".

جدير بالذكر أن ميسي وفابريغاس لعبا سويا بين 2011 و2014، ثم رحل الدولي الإسباني إلى فريق تشيلسي اللندني، فيما لازال ميسي يُقدم أداء قويا برفقة برشلونة المتوهج بقوة هذا الموسم محليا وقاريا.

مختارات