غوتيريش يرفع التحالف بقيادة السعودية من قائمة ″قتل الأطفال″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 15.06.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

غوتيريش يرفع التحالف بقيادة السعودية من قائمة "قتل الأطفال"

في خطوة قد تثير ردود فعل غاضبة من منظمات حقوقية أعلن الأمين العام للأمم المتحدة غوتيريش أن التحالف العربي في اليمن بقيادة السعودية سيُحذف من القائمة الخاصة بقتل وتشويه الأطفال. فكيف برر غوتيريش خطوته؟

غوتيريش في صورة من الأرشيف

قال غوتيريش إن التحالف بقيادة السعودية سيُحذف من القائمة الخاصة بقتل وتشويه الأطفال.

استبعد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الاثنين (15 يونيو/حزيران 2020) التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، من قائمة سوداء للمنظمة الدولية، وذلك بعد عدة سنوات من إدراجه عليها للمرة الأولى بسبب قتل وإصابة الأطفال في اليمن.

وكتب غوتيريش في تقريره السنوي لمجلس الأمن اليوم أن التحالف" سيُحذف من القائمة الخاصة بقتل وتشويه (الأطفال) في أعقاب تراجع كبير في القتل والتشويه بسبب الضربات الجوية" وتطبيق إجراءات استهدفت حماية الأطفال.

ويتم إعداد التقرير السنوي للأطفال والنزاعات المسلحة بناء على طلب مجلس الأمن الدولي. وكان التحالف العسكري بقيادة السعودية على القائمة السوداء رسميا على مدى السنوات الثلاث الماضية. وخلص التقرير إلى أن التحالف قتل وجرح 222 طفلا في 2019.

وأُضيف التحالف لفترة وجيزة إلى القائمة السوداء في عام 2016 ثم استبعده الأمين العام السابق بان جي مون قيد المراجعة. وفي ذلك الوقت، اتهم بان السعودية بممارسة ضغوط "غير مقبولة" ولا داعي لها بعد أن قالت مصادر لرويترز إن الرياض هددت بقطع بعض من تمويل الأمم
المتحدة. ويشار إلى أن السعودية نفت ما اتهمها به الأمين العام السابق.

وفي محاولة لتخفيف الجدل حول هذا التقرير، جرى تقسيم القائمة السوداء التي أصدرها غوتيريش في عام 2017 إلى قسمين، أحدهما يدرج
الأطراف التي وضعت تدابير تهدف إلى حماية الأطفال والآخر يتضمن الأطراف التي لم تفعل ذلك.

وتأتي خطوة غوتيريش الجديدة رغم اتهام جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن اليوم، طيران التحالف العربي بقيادة السعودية باستهداف مدنيين، ما أسفر عن مقتل 13 مدنيًا، بينهم أربعة أطفال وامراة، بمحافظة صعدة، المعقل الرئيسي للجماعة، شمالي  البلاد، حسب الجماعة. 

ويعيش اليمن على وقع الحرب بين التحالف الذي تقوده السعودية، وتشارك فيه بقوة إلى جانبها الإمارات، وقوات الحوثي التي استولت على العاصمة اليمنية صنعاء منذ خمس سنوات. وأدت الحرب إلى كارثة إنسانية في البلاد، من مظاهرها انتشار شبح المجاعة وتدهور البنى الصحية.

إ.ع/أ.ح (رويترز، د ب أ)