غوتيريش: العالم لايزال ″بعيدا عن″ مكافحة فعالة لجائحة كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 31.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

غوتيريش: العالم لايزال "بعيدا عن" مكافحة فعالة لجائحة كورونا

واصل فيروس كورونا المستجد انتشاره في العالم، وتخطت حالات الإصابة أكثر من 823 ألف حالة، كما أودى بحياة أكثر من 40 ألف شخص، معظمهم في أوروبا. وتضاعفت نسبة الوفيات في ألمانيا، وسجلت في سلطنة عمان أول حالة وفاة في البلاد.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يقول إن العالم لايزال بعيدا عن مكافحة فعالة لجائحة كورونا

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يقول إن العالم لايزال "بعيدا عن" مكافحة فعالة لجائحة كورونا

صرح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الثلاثاء (31 مارس/ آذار 2020) أن العالم لايزال متأخرا في معركته المنسقة ضد فيروس كورونا المستجد. وأوضح في مؤتمر صحفي افتراضي: أن جميع الدول بحاجة إلى اتباع توجيهات منظمة الصحة العالمية للقضاء على الفيروس، مشيرا إلى أن هناك "نزعة لكل دولة للتصرف بشكل منفصل".

وقد واصل وباء كورنا المستجد (كوفيد-19) تفشيه في أنحاء العالم، حاصدا المزيد من الأرواح فأودى بحياة أكثر من 40 ألف شخص في العالم: وبحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية حتى الثلاثاء الساعة 19,00 ت غ. أصيب أكثر من 823,720 شخصا في 185 دولة ومنطقة منذ ظهور الفيروس في كانون الاول/ديسمبر في الصين، وأحصيت 40949 وفاة على الأقل ثلاثة أرباعهم في أوروبا.

ففي إيطاليا 12428 وفاة وفي إسبانيا 8189 والصين القارية 3305 والولايات المتحدة 4315 وفرنسا 3523. وبذلك تتجاوز الولايات المتحدة عدد الوفيات المعلن عنها رسميا في الصين.

مشاهدة الفيديو 01:56

في إسبانيا ـ استمرار المعركة ضد فيروس كورونا

وفي ألمانيا بلغت أعداد المصابين بالفيروس حتى قرب منتصف الليل حوالي 71 ألف مصاب، توفي منهم 682 مصابا، بحسب خريطة جامعة جونز هوبكينز الأمريكية. وبهذا تبلغ نسبة الوفيات إلى الإصابات في ألمانيا ما يقارب 1%، وكانت تلك النسبة حتى يومين ماضيين في حدود 0.5%.

وأعلنت الوكالة الأوروبية للأدوية أن التوصل إلى لقاح ضد فيروس كورونا المستجد يكون جاهزا للاستخدام "على نطاق واسع" يمكن أن يستغرق سنة على الاقل.

وفي فض التجمعات البشرية من أجل عدم انتشار الفيروس، أغلقت الهند وباكستان مقرات جماعة التبليغ الدعوية الإسلامية اليوم الثلاثاء وبدأتا التحقيق في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المرتبطة بأنشطتها. وجماعة التبليغ هي حركة دعوية سنية تأسست قبل نحو 100 عام ولها وجود في جميع أنحاء العالم. ويحضر عشرات الآلاف تجمعاتها في مدينة لاهور الباكستانية ومناطق أخرى بجنوب آسيا كل عام.

وعربياً، أعلنت سلطنة عمان وقوع أول حالة وفاة بسبب فيروس كورونا، وهي لمواطن عماني عمره 72 عاما، بحسب ما ذكر حساب تلفزيون السلطنة على موقع "تويتر" اليوم الثلاثاء.

وأعلن البيت الأبيض أن ترامب وأردوغان شددا على ضرورة وقف إطلاق النار في سوريا وليبيا خلال مرحلة تفشي كورونا. وقررت الرئاسة التونسية اليوم الثلاثاء تمديد الحجر الصحي العام في كامل أنحاء البلاد لمدة أسبوعين إضافيين، ليتم التمديد بدءا من الخامس من نيسان/أبريل. وسجلت تونس 362 إصابة بالفيروس وتسع وفيات حتى يوم أمس.

ص.ش/ ع.ش (رويترز، أ ف ب، د ب أ)