غضب في أمريكا - فيديو يظهر شرطيا أبيض يقتل شابا أسود بـ16 طلقة | أخبار | DW | 26.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

غضب في أمريكا - فيديو يظهر شرطيا أبيض يقتل شابا أسود بـ16 طلقة

وجه الإدعاء العام الأمريكي تهمة القتل من الدرجة الأولى لشرطي في ولاية شيكاغو. يأتي ذلك بعد ظهور شريط فيديو -يعود إلى العام الماضي- ظهر فيه الشرطي وهو يطلق النار 16 مرة على شاب أسود ليرديه قتيلا.

وجهت لضابط شرطة من شيكاغو أمس الثلاثاء (25 نوفمبر/تشرين الثاني) تهمة القتل من الدرجة الأولى في قضية مقتل شاب أمريكي من أصول إفريقية /17 عاما/ العام الماضي، حسبما أفاد ممثلون للادعاء. وتردد أن ضابط الشرطة جيسون فان دايك أطلق النار على لاكوان ماكدونالد 16 مرة، وظل يطلق النار حتى بعدما سقط الشاب على الأرض، ولم يتوقف إلا بعد أن أوعز إليه ضابط آخر بذلك خلال الحادث الذي وقع في تشرين أول/أكتوبر 2014.

وكانت هذه الواقعة ضمن سلسلة من أحداث إطلاق النار على شباب سود من جانب ضباط بيض أثارت احتجاجات وأعمال عنف أحيانا في أنحاء البلاد خلال الأعوام القليلة الماضية، بما في ذلك أعمال شغب العام الماضي في فيرغسون بولاية ميسوري، وفي بالتيمور في نيسان/أبريل. وبثت سلطات شيكاغو مقطع فيديو مساء الثلاثاء يظهر الشاب ماكدونالد وهو يسير في منتصف شارع واسع ليلا ومعه شيء يومض في يده. وكان يسير بعيدا عن عدة ضباط شرطة وليس تجاههم، وذلك في مسافة عدة أمتار عندما فتح أحد الضباط النار. وظهر ماكدونالد وهو يتعرض لإطلاق النار ليسقط قتيلا على الفور.

وتجمعت حشود مساء الثلاثاء في وسط شيكاغو للتنديد بالعملية. وفي سياق متصل، وجه قائد الشرطة ورئيس البلدية في شيكاغو نداء مساء الثلاثاء إلى الهدوء. وقال قائد الشرطة غاري ماكارثي "للناس الحق في إظهار غضبهم وللناس الحق في التظاهر وللناس الحق في التعبير عن آرائهم، ولكن ليس لهم الحق في ارتكاب تجاوزات". وأضاف "لن نتسامح أبدا مع أي تصرفات إجرامية". ولم ترد أي تقارير عن أعمال عنف.

يذكر أنه من النادر أن تحصل ملاحقات بحق رجال الشرطة في الولايات المتحدة، وهي حالة لم تحصل منذ عشرات السنين في شيكاغو.

ش.ع/ف.ي (د.ب.أ، أ.ف.ب)