غريزمان لا يرغب في الحديث حول موضوع يثير فضول الجميع | عالم الرياضة | DW | 17.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

غريزمان لا يرغب في الحديث حول موضوع يثير فضول الجميع

رغم أن لا حديث بين مشججعي أتلتيكو مدريد سوى عن غريزمان ورحيله المتوقع إلى برشلونة، إلا أن اللاعب عقب الفوز بالدوري الأوربي رفض الإفصاح عن وجهته القادمة، فيما صرح مدربه سيميوني أنه سيكون "سعيدا" لو بقي النجم الفرنسي.

في رده على سؤال للصحفيين حول مستقبل نجم الفريق أتليتيكو مدريد، أنطوان غريزمان، قال مدرب الفريق دييغو سيموني إن السؤال حول مستقبل النجم الفرنسي ينبغي أن يطرح عليه هو، مكتفيا بالإشادة بدور نجمه "الحاسم" في قيادة الفريق الإسباني للفوز بكأس الدوري الأوروبي عبر تسجيله ثنائية من الثلاثية النظيفة التي فاز بها الفريق على منافسه مارسيليا على ملعب ليون جنوب شرق فرنسا.

سيموني انتهز المناسبة ليطالب غريزمان بالبقاء في صفوف أتليتيكو مدريد. وقال مساء الأربعاء (16 مايو أيار 2018) في مؤتمر صحفي إثر مباراة نهائي أوروبا ليغ: "أتمنى أن يكون سعيدا باللعب معنا. غريزمان شارك في ثلاث مباريات نهائية معنا وفاز في اثنتين. الآن سنلعب في كأس السوبر الأوروبية لذا ربما يخوض النهائي الرابع معنا. من الناحية الرياضية لسنا بعيدين عن الأندية الأقوى منا".

وقال سيميوني إنه سيكون "سعيدا" لغريزمان مهما كان القرار الذي سيتخذه حول مستقبله، وذلك "لأنه ضحى من أجلنا"، مضيفا "لو استمر سأكون سعيدا ولو رحل سأكون شاكرا له على كل ما فعله معنا".

الملفت أن غريزمان نفسه يلتزم الصمت حول  مستقبله مع اشتداد التكهنات حول إمكانية رحيله إلى برشلونة الإسباني. وعقب مباراة النهائي قال للصحافيين: "اعتقد أن الآن ليس الوقت المناسب للحديث عن مستقبلي. أريد الاستمتاع بأدائي وبالفوز بالبطولة. أريد الاحتفال مع الجماهير".

م.س/ و.ب (د ب أ، رويترز)

مختارات

إعلان