غاوك: هجمات باريس تعد ″نوعا جديدا من الحرب″ | أخبار | DW | 15.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

غاوك: هجمات باريس تعد "نوعا جديدا من الحرب"

فيما وصف الرئيس الألماني يواخيم غاوك في الهجمات الأخيرة بالعاصمة الفرنسية باريس "نوعاً جديداً من الحرب"، أعلنت وزارة الخارجية الألمانية في العاصمة برلين أن مواطناً ألمانياً لقى حتفه خلال الهجمات.

يرى الرئيس الألماني يواخيم غاوك في الهجمات الأخيرة بالعاصمة الفرنسية باريس "نوعاً جديداً من الحرب". وقال غاوك في خطابه اليوم الأحد (15 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015) بالبرلمان الألماني "بوندستاغ" بالعاصمة الألمانية برلين: "نعرف منذ أعوام أن النزاعات المسلحة تقترب مننا".

وأضاف أن الهجوم على باريس "كان موجهاً لفرنسا، وكذلك للمجتمع المنفتح ولنمط حياة الحرية والمساواة في أوروبا والعالم بأسره". وأكد أنه يتعين على من يقومون بمثل هذه الهجمات أو يوافقون عليها معرفة "أن مجتمع الديمقراطيين يعد أقوى من الكراهية على مستوى العالم. إننا نحني هاماتنا أمام القتلى، ولكن لن ننحني أبدا للإرهاب".

من جانب آخر أعلنت وزارة الخارجية الألمانية الأحد في العاصمة برلين أن مواطناً ألمانياً لقى حتفه خلال هجمات باريس. وقال متحدث باسم الوزارة في برلين: "يتعين علينا للآسف تأكيد أن هناك مواطناً ألمانيا بين ضحايا هجمات باريس".

من ناحية أخرى لم تصرح الوزارة حتى الآن عما إذا كان هناك مصابون ألمان أيضاً نتيجة لهذه الهجمات أم لا. وأضافت الوزارة أن فريق إدارة الأزمات الذي تم تشكيله بها عقب الهجمات والسفارة في باريس على اتصال وثيق بالسلطات الفرنسية.

وأوضحت أنه لم يتم الانتهاء حتى الآن من تحديد هوية الضحايا. وأضافت الوزارة أنه ليست هناك حتى الآن أيضاً بيانات كاملة عن هويات الجرحى.

يُذكر أن اعتداءات باريس التي حدثت في وقت متأخر من مساء أول أمس الجمعة أسفرت عن مقتل نحو 129 شخصاً وإصابة ما يزيد على 350 شخصاً.

ع.غ/ ح.ز (د ب أ)

مختارات

إعلان