غالبيتهم من التلاميذ.. ارتفاع عدد قتلى السيول في غرب الأردن | أخبار | DW | 25.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

غالبيتهم من التلاميذ.. ارتفاع عدد قتلى السيول في غرب الأردن

قُتِل 17 شخصا، معظمهم من الأطفال في سيول وقعت بمنطقة البحر الميت بالأردن وجرفت معها حافلة تقل 37 تلميذا وسبعة مدرسين كانت في رحلة بالمنطقة. وأرسلت إسرائيل طائرات هليكوبتر للبحث والإنقاذ لمساعدة الأردن في مواجهة الكارثة.

Jordan Staudamm (CC/Verity Cridland)

وادي الموجب الذي يصب في البحر الميت بغرب الأردن

ارتفع عدد ضحايا سيول منطقة البحر الميت (50 كم غرب عمان) بالأردن إلى 17حالة وفاة و34 مصابا بينهم طلبة رحلة مدرسية ومواطنين، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الأردنية (بترا). ونقلت (بترا) عن مصادر في الدفاع المدني قولها إن "العدد قابل للزيادة لوجود مفقودين نتيجة انجرافهم مع السيول في منطقة البحر الميت". وأشارت الوكالة إلى أن العمل لا زال جاريا من قبل كافة الأجهزة المعنية لعمليات البحث والإنقاذ.

ويتابع رئيس الوزراء عمر الرزاز ووزير الداخلية ومدير الدفاع المدني عمليات البحث التي تشارك فيها مختلف الأجهزة العسكرية والمدنية. وأشار المصدر إلى ان طائرات سلاح الجو تشارك في عمليات تمشيط المنطقة للبحث عن المفقودين.

وكان رجال إنقاذ وعاملون في مستشفى قالوا إن ما لا يقل عن 14 طفلا ومعلما لقوا حتفهم في سيول اليوم الخميس (25 تشرين الأول/ أكتوبر 2018) بمنطقة قرب البحر الميت حيث كانوا في رحلة. وقال العميد فريد الشرع للتلفزيون الأردني إن 34 شخصا تم إنقاذهم في عملية باستخدام طائرات هليكوبتر وبمشاركة قوات من الجيش. وبعض المصابين في حالة خطرة.

وتجمع مئات العائلات والأقارب في مستشفى الشونة على بعد بضعة كيلومترات من المنطقة. وقال شاهد إن الأقارب بكوا وهم يبحثون عن أطفالهم المفقودين.

وقال بيان للجيش الإسرائيلي إن إسرائيل أرسلت بطلب من عمان طائرات هليكوبتر للبحث والإنقاذ اليوم الخميس لمساعدة الأردن في مواجهة الكارثة. وأضاف البيان أن الفريق الإسرائيلي يعمل على الجانب الأردني من البحر الميت. وقال شاهد إن حافلة تقل 37 تلميذا وسبعة مدرسين كانت في رحلة بالمنطقة عندما جرفتها السيول في واد.

ص.ش/أ.ح (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة