غالبية من الألمان يرون أن الديمقراطية تواجه مخاطر في بلادهم | أخبار | DW | 12.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

غالبية من الألمان يرون أن الديمقراطية تواجه مخاطر في بلادهم

أكثر من أعربوا عن عدم رضاهم عن الديمقراطية في ألمانيا هم من أنصار حزب "البديل من أجل ألمانيا" حسب استطلاع للرأي، فيما أعرب عن أكثر من نصف المستطلعة آراؤهم عن خشيتهم على الديمقراطية بسبب صعود اليمين المتطرف.

كشف استطلاع للرأي أن أكثر من نصف سكان ألمانيا يعتقدون أن الديمقراطية في بلادهم تواجه تهديدا، في ظل صعود التطرف اليميني الذي يمثل مصدر قلق. وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي أجرته شركة "يوجوف" لأبحاث السوق، والتي نُشرت اليوم الخميس (12 أيلول/ سبتمبر 2019)، أن 53 بالمائة ممن شملهم الاستطلاع أعربوا عن اعتقادهم أن الديمقراطية في ألمانيا في خطر.

وكان معظم من أعربوا عن عدم رضاهم عن الديمقراطية، هم من أنصار حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني، حيث بلغت نسبتهم 79 بالمائة.  فيما اخذ 19 بالمائة فقط من أنصار حزب الخضر الموقف نفسه.

وتصدر المتشددون اليمينيون قائمة الكيانات التي تهدد الديمقراطية بنسبة 47 بالمائة، يليهم الشعبويون اليمينيون والمهاجرون بنسبة 27 بالمائة. كما أظهر الاستطلاع أن 22 بالمائة من المشاركين يعتقدون أن التطرف اليساري والولايات المتحدة الأمريكية من مصادر الخطر على الديمقراطية. وشمل الاستطلاع الذي أجرته شركة "يوجوف" في ألمانيا، 2020 شخصا، وأجرى في الفترة من 22 آب/أغسطس الماضي حتى الأول من أيلول/ سبتمبر الجاري، قبل اليوم العالمي للديمقراطية الذي يحل يوم15  أيلول/ سبتمبر الجاري.

ع.خ/ ح. ز (د ب ا)

مختارات

مواضيع ذات صلة