غارات على مواقع الحوثيين ورفض للتفاوض مع زعيمهم ومع صالح | سياسة واقتصاد | DW | 27.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

غارات على مواقع الحوثيين ورفض للتفاوض مع زعيمهم ومع صالح

في الوقت الذي تواصل فيه قوات التحالف الذي تقوده السعودية، قصف مواقع الحوثيين في اليمن، أبدت مصادر حكومية يمنية استعدادها للتفاوض مع المتمردين الحوثيين لكن مع استبعاد أي تفاوض مع صالح أو عبد الملك الحوثي.

قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين إن حكومة بلاده مستعدة للدخول في مفاوضات سلام مع المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على مناطق عدة في أنحاء البلاد ولكن بشروط. وأوضح ياسين في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي.): "يتعين على الحوثيين أولا سحب أسلحتهم الثقيلة، والبدء في التصرف ككيان سياسي". واستبعد ياسين أن تشمل أي مفاوضات زعيم الحركة الحوثية عبد الملك الحوثي أو الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح أو نجله أحمد ووصفهم بأنهم "مجرمون".

على الصعيد الميداني أفادت مصادر يمنية محلية، اليوم الاثنين (27 نيسان/أبريل 2015) لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن قوات التحالف العربي بقيادة السعودية قصفت موقعا عسكريا يسيطر عليه الحوثيون في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة ما أدى إلى تدمير دبابة وعدد من العربات العسكرية لم يعرف عددها. ورجحت المصادر سقوط ضحايا من الحوثيين في مكان القصف لتواجدهم بشكل مستمر في هذا المكان.

ولفتت المصادر إلى أنه شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد بشكل كبير، فيما تم اشتعال النيران جراء القصف في الموقع العسكري الحوثي. وقبل أسابيع سيطرت قوات الحوثي بمساندة قوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح على معظم مديريات محافظة شبوة بما فيها مديرية عسيلان ومدينة عتق عاصمة المحافظة عقب اشتباكات عنيفة مع مسلحين قبليين أسفرت عن قتلى وجرحى.

ا.ف/ ع.ج (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان