غارات جوية جديدة على صنعاء ومواقع القوات الخاصة | أخبار | DW | 27.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

غارات جوية جديدة على صنعاء ومواقع القوات الخاصة

تواصلت الغارات الجوية على العاصمة اليمنية صنعاء ما اضطر العديد من السكان للنزوح خارج العاصمة. واستهدف القصف الجوي مقر قوات الأمن الخاصة كما وقعت انفجارات في محيط دار الرئاسة علاوة على قصف مناطق في صعدة معقل الحوثيين.

استأنف طيران القوات المشاركة في عملية "عاصفة الحزم" قصف عدة مواقع تسيطر عليها جماعة أنصار الله الحوثية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة (27 آذار/مارس 2015) في العاصمة صنعاء. وسمع دوي انفجارات عنيفة بالقرب من المعسكرات الواقعة تحت سيطرة الجماعة، وسط محاولات للتصدي للغارات بمضادات الطائرات.
وقالت مصادر محلية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) إن انفجارات عنيفة هزت المنطقة العسكرية السادسة ومعسكر الصباحة و محيط دار الرئاسة. كما استهدف القصف الجوي مقر قوات الأمن الخاصة (الأمن المركزي سابقا).

في الوقت نفسه قالت مصادر قبلية يمنية إن طائرات حربية قصفت منطقتين في محافظة صعدة الشمالية معقل الحوثيين فجر اليوم. وأضافت المصادر أن الضربات استهدفت سوقا في كتاف البقع في محافظة صعدة مما أسفر عن وقوع إصابات على الأرجح. وذكرت المصادر أن الغارات استهدفت أيضا منطقة شدا.

وكانت انفجارات قوية قد هزت العاصمة صنعاء الليلة الماضية إذ أفاد شهود عيان بأن الانفجارات أعقبها دوي نيران المضادات الأرضية التي أطلقت ردا على ما قالوا إنه غارة جوية نفذها التحالف على قاعدة الاستقبال العسكرية عند المدخل الغربي للعاصمة.

وفي عدن، تواصلت المعارك مساء أمس بين المتمردين وميليشيات مناهضة للحوثيين وذلك بعدما تمكنت الأخيرة خلال النهار من استعادة السيطرة على مطار المدينة.

ا.ف/ ع.ج (رويترز، د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان