غابرييل: لم يعد لأمريكا برئاسة ترامب دور قيادي في الغرب | أخبار | DW | 29.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

غابرييل: لم يعد لأمريكا برئاسة ترامب دور قيادي في الغرب

في أقوى انتقاد يوجهه مسؤول ألماني حتى الآن للإدارة الأمريكية الحالية قال وزير الخارجية زيغمار غابرييل إن تحركات الرئيس ترامب "أضعفت" الغرب. وشدد غابرييل على أنه لم يعد لأمريكا دور قيادي في الغرب تحت رئاسته.

أعرب وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة تحت قيادة الرئيس دونالد ترامب، لم يعد لها دور قيادي في الغرب. وتحدث نائب المستشارة  الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الاثنين (29 أيار/ مايو 2017) عما وصفه بـ "غياب الولايات المتحدة كأمة مهمة".

وفي أعقاب لقائه مع ممثلين عن منظمات معنية بأزمة اللاجئين، تابع غابرييل حديثه قائلا إن الموضوع لا يتعلق فقط بفشل قمة مجموعة السبع "فهذا للأسف مجرد إشارة على التغير في موازين القوى في العالم". وأضاف رئيس الدبلوماسية الألمانية أن الغرب "أصبح أصغر قليلا في الوقت الراهن"، في إشارة إلى تصريحات ومواقف ترامب.

وكانت المستشارة ميركل السباقة في توجيه الانتقادات لترامب مشددة على أهمية التماسك الأوروبي وذلك في ظل الأزمة الصعبة لدول مجموعة السبع والخلافات العميقة مع واشنطن. وقالت ميركل: "نحن الأوروبيين يتعين علينا أن نحمل مصيرنا في أيدينا بحق". بيد أنها أشارت في المقابل أن ذلك سيتم في إطار روح الصداقة مع الولايات المتحدة وبريطانيا.

Bundesaußenminister Sigmar Gabriel in den USA (Picture alliance/dpa/B. von Jutrczenka)

وزير الخارجية الألماني غابرييل تجاوز المستشارة في انتقاداته لترامب، الصورة من الأرشيف

وفي نفس السياق، كان مارتن شولتس، زعيم الجزب الاشتراكي الديمقراطي ومنافس ميركل، على منصب المستشار في الانتخابات المقبلة، قد دعا، أمس، الدول الأوروبية إلى تعزيز التعاون فيما بينها بعد الفشل الواسع النطاق الذي منيت به قمة مجموعة السبع، حسب تعبيره.

وفي محاولة للتخفيف من تصريحات ميركل قال المتحدث باسمها شتيفن زايبرت "إن المستشارة مؤمنة تماما بقوة العلاقات الألمانية الأمريكية وإن تسليط الضوء على الخلافات مع واشنطن إنما ينبع من صراحتها في التعامل مع الولايات المتحدة". بدوره أكد وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير على ما وصفها بـ "الأهمية الكبيرة للتعاون الأمني مع الولايات المتحدة".

ويشار إلى أن هذه التصريحات تأتي بعد الخلاف الذي أثاره ترامب مع بقية زعماء مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى حول عدة قضايا بينها السياسة المتعلقة باللاجئين وحماية المناخ.

أ.ح/ع.ج.م (د ب أ، ا ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان