غابرييل: الولايات المتحدة تنظر للمجتمع الدولي كـ″حلبة صراع″ | أخبار | DW | 16.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

غابرييل: الولايات المتحدة تنظر للمجتمع الدولي كـ"حلبة صراع"

انتقادات شديدة وجهها وزير الخارجية الألماني للولايات المتحدة التي قال إنها تنظر للمجتمع الدولي كـ"حلبة صراع" مشيرا إلى أن من يدعم مصالح الولايات المتحدة فهو حليف لها، أما من لا يفعل ذلك يدخل خانة الخصوم.

قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل، إن الولايات المتحدة لم تعد تنظر للمجتمع الدولي كمنتدى جماعي تحكمه علاقات منظمة، بل "حلبة صراع" و"ميدان صراع". وأضاف الوزير الألماني في تصريحات أدلى بها أمس الخميس في برلين، أن من يرتبط بالولايات المتحدة ويدعم مصالحها يكون حليفا لها، أما من لا يفعل ذلك فهو خصم، مشيرا إلى أن الفيصل هنا ليس قوة القانون ولكن "قانون الأقوياء".

وأضاف السياسي الألماني: "ثمة استبدادية جديدة تمثل التحدي الأكبر للديمقراطيات الليبرالية كما نعرفها"، مشيرا إلى وجود محاولات في كل مكان في العالم، لعدم معادلة تراجع النفوذ الاقتصادي والسياسي، عبر التعاون المشترك، ولكن الاستبدادية الجديدة تعتمد بشكل أكبر على التصنيف والعزل.

وأكد غابرييل على أهمية الوحدة الأوروبية وقال: "إذا أراد أبناؤنا أن يكون لهم صوت في العالم، فإن هذا الصوت سيكون أوروبيا" مشيرا إلى أنه لا يمكن لأي دولة حتى لألمانيا القوية، أن تجد من ينصت لها من خلال الصوت المحلي فحسب.

انتقاد العقوبات على روسيا

على صعيد متصل اتهم غابرييل مجلس الشيوخ الأمريكي بإتباع مصالح اقتصادية خاصة من خلال توسيع نطاق العقوبات المخطط له ضد روسيا.

وقال غابرييل مع المستشار النمساوي كريستيان كيرن أمس، إنه على الرغم من أن اتباع نهج متماسك من جانب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية  في حل الأزمة الأوكرانية يصب في المصلحة المشتركة، فإن مشروع القانون الذي أقره مجلس الشيوخ الأمريكي بأغلبية ساحقة يتعلق في الواقع ببيع غاز نفطي مسال أمريكي وإزاحة توريدات الغاز الطبيعي الروسي من السوق الأوروبية.

وأشار غابرييل إلى أن تهديد شركات أوروبية "في السوق الأمريكية بفرض عقوبات، إذا شاركت في مشروعات غاز طبيعي مثل نورد ستريم 2  مع روسيا أو تمويلها، سوف يضفي على العلاقات الأوروبية- الأمريكية شكلا جديدا تماما وسلبيا للغاية".

يذكر أن 97 نائبا من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي البالغ عددهم  مئة عضو صوتوا الأربعاء لصالح مشروع قانون من شأنه توسيع نطاق العقوبات ضد روسيا. وقد تم فرض العقوبات ضد روسيا بسبب دورها في الأزمة الأوكرانية. ولابد أن يوافق مجلس النواب الأمريكي حاليا على توسيع نطاق هذه  العقوبات.

ا.ف/ ع.ج  (رويترز، د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان