عودة وزراء بالحكومة اليمنية إلى مدينة عدن | أخبار | DW | 16.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عودة وزراء بالحكومة اليمنية إلى مدينة عدن

انتقل عدد من الوزراء وكبار المسؤولين بالحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والمتمركزة في السعودية إلى عدن، وفق مصادر يمنية. يأتي ذلك غداة نجاح القوات اليمنية مدعومة من السعودية في دحر الحوثيين من أجزاء واسعة من المدينة.

وصل عدد من الوزراء والمسؤولين الكبار في المخابرات بطائرة هليكوبتر إلى قاعدة عسكرية جوية في مدينة عدن، بجنوب اليمن، في أول زيارة لأعضاء في الحكومة المتمركزة في السعودية منذ اندلاع الحرب قبل أكثر من ثلاثة أشهر، وفق مصادر يمنية.

وكان من بينهم وزيرا الداخلية والنقل ووزير الداخلية السابق ورئيس المخابرات ونائب رئيس مجلس النواب. وقال مسؤول لرويترز "كلف (الرئيس) عبد ربه منصور هادي هذه المجموعة بالعودة إلى عدن للعمل على ترتيب الأوضاع الأمنية وضمان الاستقرار قبل استئناف عمل مؤسسات الدولة في عدن".

يأتي ذلك غداة إطلاق عملية "السهم الذهبي" التي تشارك فيها قوات يمنية مدربة في السعودية ومزودة بأسلحة متطورة إلى جانب مقاتلات وبوارج التحالف، وتهدف إلى استعادة عدن من المتمردين بعد أكثر من ثلاثة أشهر من سيطرتهم عليها.

وأحرزت القوات اليمنية الموالية لحكومة الرئيس اليمني المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي، مدعومة من السعودية، تقدما كبيرا الأربعاء في عدن، بعدما انتزعت من المتمردين الحوثيين وحلفائهم المطار الدولي ومناطق واسعة في هذه المدينة الساحلية الكبيرة بعد أكثر من ثلاثة أشهر من سيطرتهم عليها.

وانتزعت "المقاومة الشعبية" السيطرة على مطار عدن والميناء الرئيسي في المدينة من الحوثيين خلال اليومين المنصرمين في اشتباكات يقول مسعفون إنها أسفرت عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح. ويقول الحوثيون إن سيطرتهم على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول وتوغلهم المسلح في جنوب اليمن وشرقه خلال شهري مارس/آذار وأبريل/نيسان ثورة على حكومة فاسدة والإسلاميين المتشددين. وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 3500 شخص قتلوا في القصف الجوي والاشتباكات.

ش.ع/ (رويترز، أ.ف.ب)

إعلان