عودة نوري شاهين تجعل فرحة جماهير دورتموند فرحتين | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 19.02.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

عودة نوري شاهين تجعل فرحة جماهير دورتموند فرحتين

لم يكن فوز بوروسيا دورتموند على نظيره بورتو في المباراة التي جمعتهما على ملعب "سيغنال إدونا بارك" هو ما أسعد جماهير الفريق الأصفر فقط، بل أيضاً عودة نوري شاهين للمنافسة بعد غياب دام لمدة قاربت العام بداعي الإصابة.

أسعد فريق بوروسيا دورتموند عشاقه أمس الخميس (18 فبراير/ شباط 2016) بفوزه على ضيفه بورتو البرتغالي (2-0) في ذهاب الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" لكرة القدم. وكان لهذا الفوز، الذي مكن الفريق الألماني من وضع الرجل الأولى في دور ربع المسابقة، طعم آخر بعودة لاعب خط الوسط نوري شاهين بعد غياب دام قرابة عام بسبب الإصابة، حيث كان آخر ظهور له مع فريق دورتموند في مباراة الديربي التي جمعته بغريمه شالكه في 28 من فبراير/ شباط من العام الماضي.

عودة قوية

واحتفت الجماهير التي حضرت إلى ملعب "سيغنال إيدونا بارك" بعودة نوري شاهين التي كانت موفقة بجميع المقاييس مقارنة مع مدة غيابه عن الملاعب. وعن أداء شاهين خلال مباراة بورتو، يقول صانع ألعاب دورتموند هينريك ميختاريان "عاد وكأنه لم ينقطع كل هذه المدة عن اللعب". كما نوه يوليان فايغل شريكه في خط الوسط "بطريقته في التحكم في الكرة ونظرته الشمولية داخل رقعة الملعب". أما الظهير الأيسر مارسيل شميلتسر فقال إن "شاهين عرف كيف يضبط إيقاع اللعب وهذا ما كنا نحتاجه".

وبالفعل، كان لاعب خط الوسط طيلة 57 دقيقة التي لعبها، محرك خط الوسط النشيط في كتيبة المدرب توماس توخل لا يتوانى في طلب الكرة ليعيد توزيعها على زملائه في خط الهجوم. وقد وصلت نسبة تمريرات الدولي التركي الناجحة إلى 92.5 بالمائة، فيما تمكن من حسم 61.5 بالمائة من الصراعات الثنائية لصالحه أمام زملاء إيكر كاسياس.

قرار موفق

بعد نهاية المباراة بدا الارتياح واضحاً على ملامح شاهين الذي عبر عن سعادته بعودته للتباري من جديد. وقال شاهين إنه مر بفترة صعبة خلال مدة إصابته أثرت على نفسيته لدرجة أنه تفادى حضور مباريات فريقه في الملعب. واعترف شاهين أنه لم يكن يتوقع أن يشارك في مباراة بورتو، بيد أن المدير الفني لفريق دورتموند توماس توخل فاجأه بوضع اسمه ضمن التشكيلة الأساسية لخوض هذه المباراة.

وقال توماس توخل الذي أعرب عن سعادته باستعادة خدمات نوري شاهين، إنه كان "موفقاً في قراره بإشراك نوري شاهين منذ البداية". وتابع المدير الفني لدورتموند "نوري لعب مباراة رائعة، وكان حاضر البديهة منذ اللحظة الأولى". وواصل توخل ثناءه على شاهين "إنه لاعب ذكي يعرف كيف يستغل المساحات الفارغة".


مختارات