عودة رسمية لبطولة كأس السوبر الألمانية لكرة القدم | عالم الرياضة | DW | 06.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

عودة رسمية لبطولة كأس السوبر الألمانية لكرة القدم

يشهد استاد مدينة أوغسبورغ الألمانية يوم السبت (7 أغسطس/ آب 2010) العودة الرسمية لبطولة كأس السوبر الألمانية لكرة القدم. ويشاهد مباراة هذه البطولة مباشرة عشاق كرة القدم في ألمانيا وفي حوالي مائة وسبعين دولة أخرى.

default

بايرن ميونيخ وشالكه يتنافسان على كأس السوبر بعد عودتها رسميا

بدأ التنظيم الرسمي لبطولة كأس السوبر الألمانية لكرة القدم عام 1987، واستمر تنظيمها إلى عام 1996، حيث فاز فريق بوروسيا دورتموند بكأس البطولة. والآن وبعد أربعة عشر عما من التوقف قرر الاتحاد الألماني لكرة القدم عودة تنظيم هذه البطولة بشكل منتظم اعتبارا من موسم 2010 / 2011 . وحول ذلك قال رئيس رابطة الدوري الألماني لكرة القدم، راينهارد راوبال "رأينا أن من الجيد أن تكون هناك بطولة هامة إلى جانب بطولتي الدوري والكأس، وبذلك نواصل تقليدا جيدا محليا ودوليا".

"في عودة كأس السوبر رفع لمكانة البونديسليغا"

ويأمل الاتحاد من عودة تنظيم بطولة السوبر رفع مكانة البونديسليغا وزيادة الاهتمام العالمي بها ، فقد وافق الاتحاد أيضا على بث هذه المباراة مباشرة في حوالي مائة وسبعين دولة. وقال المدير الفني لفريق شالكه فيليكس ماغات بهذا الشأن "ومن هنا فإننا سعداء بأن موسم البونديسليغا قد دخل مرحلة بدايته. صحيح أنها بداية ليست تامة الجدية، ولكن المنافسات ستصبح أكثر جدية". ويتوقع راوبال أن تدر هذه البطولة دخلا ماديا كبيرا ستحصل فرق الدوري على جزء كبير منه، كما ستخصص نسبة عشرة في المائة منه لروابط المشجعين.

Reinhard Rauball Präsident des Ligaverbands

رئيس رابطة الدوري الألماني، راوبال، يعتقد في أن بطولة كأس السوبر سترفع مكانة البونديسليغا

كما أعلن راوبال أنه سيتم زيادة شأن هذه البطولة قائلا "من الممكن بشكل قوي أن تجري مباراة كأس السوبر في المدى القريب خارج ألمانيا". وستقام مباراة البطولة هذا الموسم بين الفائز ببطولة البونديسليغا الموسم الماضي، فريق بايرن ميونيخ، ووصيفه فريق نادي شالكه، وذلك بعد ظهر السبت (7 أغسطس/ آب 2010 ) على ستاد مدينة أوغسبورغ بجنوب ألمانيا. ولا تقتصر إقامة هذه المباراة على المنافسة بين شالكه والفريق البافاري على كأس بطولة السوبر، وإنما تنطوي المباراة أيضا على مباراة اختبارية بالنسبة لكل من الناديين.

مشاركة راؤول وغياب روبين

إذ يدور الأمر أيضا حول التأكد من مدى الاستعداد المناسب لمنافسات الموسم الجديد ، وخاصة لمباريات البونديسليغا، وخصوصا أن هذه المباراة تجري قبل حوالي أسبوعين من انطلاق الموسم الجديد للدوري الألماني لكرة القدم. وفي ذلك قال المدير الفني لفريق شالكه، فيليكس ماغات "هذه المباراة تمثل دليلاعلى مدى الاستعداد الذي وصل إليه الفريق، وإشارة إلى ما يلزم القيام به بعد". ويعول نادي شالكه في هذه المباراة على لاعبيه الجدد، وعلى الأخص لاعب خط الهجوم، النجم الإسبانس راؤول غونزاليس، الذي انتقل إلى شالكه من ريال مدريد.

وقال ماغات بأنه على قناعة تامة بقدرات راؤول، رغم أنه يبلغ من العمر ثلاثة وثلاثين عاما. وأضاف ماغات "أنا متأكد من أن راؤول بكفاءاته وقدراته واستعداداته وشخصيته سيكون مكسبا كبيرا لفريقنا". هذا بينما لا يضم فريق بايرن ميونيخ أي لاعب جديد، باستثناء لاعب الوسط توني كروس الذي عاد إلى الفريق البافاري بعد انتهاء ترة إعارته إلى فريق باير ليفركوزن. غير أن المدير الفني للفريق، الهولندي لويس فان خال، لا يخشى من بداية ضعيفة للفريق على غرار ما حدث في بداية الموسم الماضي.

Arjen Robben

آريين روبين، سيغيب عن الملاعب شهرين، ما قد يؤثر على أنجازات الفريق البافاري

وقال في هذا الشأن "لا أعتقد حدوث ذلك، لأني أعرف الآن قدرات كل لاعب في الفريق". بيد أن من سوء الحظ بايرن ميونيخ أن لاعب الوسط المهاجم والجناح الأيمن في الفريق، آريين روبين توجب عليه أن يغيب عن الملاعب شهرين على الأقل، وذلك بسبب معاناته من تمزق عضلي، أصيب به قبل نهائيات مونديال جنوب أفريقيا ولم يتعاف منه تماما إلى الآن. وحول ذلك قال روبين "لقد خضعت لعلاج مكثف، ومن المعتاد أن يتم التعافي من مثل هذه الإصابة خلال أربعة إلى ستة أسابيع، ولكني عدت إلى الملاعب بعد أقل من ثلاثة أسابيع، وشاركت في نهائيات مونديال 2010، وهو ما لم يكن أمرا طبيعيا".

فترة الاستعدادات غير كافية

ولغياب روبين تأثيره السلبي على استعدادات بايرن ميونيخ، ومثله في ذلك عودة أحد عشر لاعبا من الفريق، كانوا قد شاركوا مع المنتخب الألماني في نهائيات بطولة كأس العالم في جنوب أفريقيا، قبل فترة قصيرة من انطلاق منافسات البونديسليغا في العشرين من أغسطس/آب 2010 . فقد عادوا يوم الاثنين الماضي (2 أغسطس/ آب 2010) إلى التدريبات. ومن بينهم الظهير الأيمن فيليب لام الذي أكد أن الاستعدادات في المواسم الماضية كانت مرضية بشكل كبير، رغم أنها جرت أيضا في مثل هذه الظروف.

وأوضح فيليب لام "لقد عايشنا ذلك بعد مونديال 2006، وبطولة كأس الأمم الأوروبية 2008 . ولكننا لاعبون محترفون وسنستعد بالشكل اللازم". وما يتوقعه لاعبو الفريق البافاري من إنجاز في الموسم الجديد يعبر عنه كابتن الفريق الهولندي مارك فان بوميل "لقد فزنا الموسم الماضي ببطولتي الدوري والكأس، وهذا ما نعتزم تحقيقه في الموسم الجديد، وله نستعد بشكل صارم".

الكاتب: أرنولف بوتشر / محمد الحشاش

مراجعة: هيثم عبد العظيم

مختارات

إعلان