عودة حقوقي ألماني كان محتجزاً في تركيا إلى ألمانيا | أخبار | DW | 26.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عودة حقوقي ألماني كان محتجزاً في تركيا إلى ألمانيا

بعد احتجازه في تركيا نحو ثلاثة شهور، وصل الحقوقي الألماني بيتر شتويدتنر وزميل سويدي كان محتجزاً معه إلى ألمانيا قادمين من اسطنبول. وكانت محكمة تركية قد قررت الإفراج عن ثمانية من النشطاء الحقوقيين أمس.

عاد داعية حقوق الإنسان الألماني بيتر شتويدتنر إلى برلين مساء الخميس (26 أكتوبر/ تشرين الأول 2017) بعد احتجازه في تركيا مدة تزيد على ثلاثة أشهر.

وأوردت وكالة الأنباء الألمانية أن شتويدتنر وزميله السويدي علي غروي، الذي كان معتقلاً معه في تركيا، وصلا مساء الخميس إلى برلين قادمين من اسطنبول.

ويعتبر شتويدتنر وغروي بين ثمانية من نشطاء حقوق الإنسان تم الإفراج عنهم في وقت متأخر أمس الأربعاء بناءاً على حكم قضائي، حيث طلب الادعاء التركي إنهاء احتجازهم قبل المحاكمة.

مشاهدة الفيديو 02:14
بث مباشر الآن
02:14 دقيقة

السلطات التركية تطلق سراح ناشط حقوقي ألماني

من جهته، أعرب المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفان زايبرت، عن سعادته بإطلاق سراح السجناء. وقال في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أخيرا بيتر شتويدتنر ونشطاء آخرون تم إطلاق سراحهم. نحن سعداء من أجلكم، ونفكر بالآخرين الذين ما يزالون في السجن".

هذا وما تزال مديرة مكتب منظمة العفو الدولية في تركيا ،إيديل إيسر، من بين الذين لم يطلق سراحهم بعد. وكان شتويدتنر قد صرح للصحفيين عقب إطلاق سراحه من سجن محاط بإجراءات أمنية كبيرة في منطقة سيليفيري غرب اسطنبول: "نتقدم بجزيل الشكر لكل من دعمونا في المحكمة ودبلوماسياً وبتضامنهم".

ي.أ/ خ.س (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان