عندما يتمرد ″النمطي″ شتيفان كيسلينغ على مقعد البدلاء | عالم الرياضة | DW | 14.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

عندما يتمرد "النمطي" شتيفان كيسلينغ على مقعد البدلاء

ما زال شتيفان كيسيلنيغ خطيراً رغم جلوسه على مقعد البدلاء طويلاً. إنه يحب ناديه "أكثر من أي شيء"، لكنه أعرب عن رغبته في الرحيل بعد عشرة أعوام قضاها مع ليفركوزن. يجب أن ينظر لنفسه ويريد الاستمتاع بالكرة، فهل سيتركه النادي؟

اختارت مجلة كيكر الرياضية النجم الألماني شيتفان كيسلينغ نجماً للمرحلة السادسة عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا)، التي أقيمت مبارياتها على مدار الأيام الثلاثة الماضية. حيث استطاع نجم خط الهجوم أن يحقق فوزاً كبيراً لفريقه بايرليفكوزن أمام جاره ومنافسه العنيد بوروسيا مونشنغلادباخ عندما سجل هدفين وصنع مثلهما في المباراة التي كانت أشبه بالمهرجان وانتهت بفوز ليفركوزن 5- صفر في أقوى وأمتع مباريات الدوري الألماني في هذه المرحلة.

ورغم تألق كيسلينغ الذي يلقب بـ"النمطي"، إلا أن النجم الكبير، الذي يلعب في صفوف بايرليفركوزن منذ نحو عشر سنوات أعرب السبت الماضي، عقب المباراة مباشرة، عن تفكيره في الرحيل عن ليفركوزن، الذي يحبه قبل أي شيء: "لقد فكرت (في أمر الرحيل) وما أزلت أواصل التفكير (فيه). وحبي للنادي (ليفركوزن) أكثر من أي شيء مسألة معروفة. لكن في نهاية مسيرتي (كلاعب) يجب أن أنظر إلى نفسي أيضاً. كما أنني أرغب في مواصلة الاستمتاع (بلعب كرة القدم)".

Fußball Bundesliga Bayer Leverkusen - Borussia Mönchengladbach

شتيفان كيسلينغ تعملق في مباراة ليفركوزن أمام غلادباخ وسجل هدفين وصنع آخرين.

هذا الاستمتاع حرم منه مؤخرا كيسلينغ (31 عاماً)، الذي يعشق لعب كرة القدم. ففي المراحل الماضية من الدوري الألماني، كان المدرب رودغير شيمت يصر على جلوسه على دكة البدلاء، ثم يقوم بإدخاله المباراة لفترة وجيزة، وهذه مسألة تثير حفيظة كيسلينغ، حيث صرح لقناة سكاي التلفزيونية الرياضية: "أنا هنا منذ فترة طويلة، وعندما أجلس على مقاعد البدلاء في مثل هذا العدد الكبير من المباريات فإن ذلك يضايقني بالتأكيد".

كانت مباراة السبت الماضي أمام مونشنغلادباخ هي الأولى منذ فترة كبيرة التي يشارك فيها كيسلينغ منذ بدايتها. وتألق "النمطي" بشكل ملفت للأنظار فساعد فريقه في الحصول على نقاط المباراة والصعود إلى مكانة أعلى في ترتيب جدول الدوري، رغم أن ليفركوزن لا زال بعيداً عن المراكز الأولى حيث يحتل حالياً المرتبة السادسة.

ورغم حفاوة الجمهور به بعد المباراة وإشادة المدرب فإن كيسلينغ يرى أن هناك أسباب تدفعه للتفكير في الرحيل عن الفريق. ويرفض النجم السابق لمنتخب ألمانيا أن يسمي ذلك هروباً، نظراً للوضع غير الجيد لليفركوزن بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا، والفارق الكبير (19 نقطة) بينه وبين متصدر الدوري بايرن ميونيخ، رغم أن البطولة لم تبلغ منتصفها بعد.

ويتساءل شتيفان كيسلينغ في حديث نشرته مجلة "كيكر" في عددها اليوم الاثنين (14 ديسمبر/ كانون الأول 2015) عن المدة التي يمكنه أن يحافظ فيها على مستواه، ما دام موجودا على دكة البدلاء، ويقول: "كيف يمكنني التعامل مع حمل المباريات الكثيرة؟ والأهم من ذلك كله كيف يمكنني أن أتحمل عدم لعبي؟

يمتلك شتيفان كيسلينغ عقدا مع ليفركوزن يمتد حتى 30 يونيو/ حزيران 2017. وأكد لمجلة "كيكر" أن الأمور بالنسبة له في الفترة الأخيرة لم تكن جيدة، ذاكراً أن بإمكانه أن يجلس مرة على مقعد البدلاء ثم يدخل بعدها المباراة ويحاول الاندماج مع زملائه. أما "مقعد البدلاء كأساس؟ لا، لا يمكنني أن أقبل ذلك أو أفرح به في أي حال من الأحوال. لا زالت أشعر أن بإمكاني أن أساعد فوق أرض الملعب وأعتقد أنكم رأيتم ذلك يوم السبت وبكل وضوح".

بايرليفركوزن لا يريد التفريط في كيسلينغ

منذ أعلن كيسلينغ عن تذمره من دكة البدلاء وتفكيره في الرحيل عن ليفركوزن سارعت أندية إلى الإعراب عن رغبتها في ضم اللاعب في فترة الانتقالات الشتوية القادمة، لكنها كلها أندية تحتل ترتيباً متوسطاً أو متأخراً في المسابقة الألمانية مثل إنغولشتات وأوغسبورغ.

وصرح مدرب فريق كولونيا بيتر شتوغر أنه لو كان بيده لوقع عقداً مع كيسلينغ في الحال، وقال إن أجر هداف مثل كيسلينغ لا يمكن لكولونيا تحمله الآن. لكن الاهتمام الأكبر والأمل الكبير جاء من هانوفر، المهدد بالهبوط، والذي من أكبر أولوياته حالياً الحصول على مهاجم هداف. ويأمل مارتين بادر، المدير الرياضي لهانوفر، الذي يعرف كيسلينغ منذ كانا سوياً في نادي نورمبرغ، حيث لعب كيسلينغ من 2001 حتى 2006 قبل أن ينتقل إلى ليفركوزن، أن تقبل إدارة ليفركوزن رحيل كيسلينغ ليذهب إلى هانوفر، لكن هل هذا الأمل له ما يببره؟

الحقيقة أن رودغر شميت مدرب بايرليفركوزن أثنى على شتيفان كيسلينغ، وأوضح أن الوضع الصعب في ليفركوزن لا يمر به كيسلينغ فقط وقال لقناة "شبورت 1" الألمانية: "حتى وإن كان هو مثل كل باقي الفريق قد مروا بفترة صعبة هذا الموسم، فإن كيسلينغ لاعب سوبر ومهم لا يمكننا في المألوف أن نتنازل عنه".

ومن جانبه تحدث المدير التنفيذي في بايرليفركوزن ميشائيل شاده مع صحيفة كولنر إكسبرس قائلاً: "لن نتنازل عن شتيفان كيسلينغ، وهذه مسألة ليس لها علاقة بتألقه في مبارة غلادباخ".

أما رودي فولر المدير الرياضي لباير ليفركوزن فصرح قائلاً: "نحن بحاجة إلى شتيفان ولن نتركه يذهب. والمسار النموذجي هو أن يبقى هنا في ليفركوزن حتى ينهي مسيرته كلاعب ثم بعدها يتولى مهمة أخرى في داخل النادي". وستكون هناك في العطلة الشتوية مشاورات بين شتيفان كيسلينغ وليفركوزن بشأن مستقبل "النمطي" مع ناديه.

مختارات