عندما اعتقد شافي هيرنانديز أن لويس فان خال معتوه | عالم الرياضة | DW | 17.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

عندما اعتقد شافي هيرنانديز أن لويس فان خال معتوه

عندما التحق نجم فريق برشلونة السابق شافي بالفريق الأول للنادي عام 1997، كان لويس فان خال هو المدير الفني لفريق برشلونة آنذاك. الانطباع الأول لشافي حول لويس فان خال لم يكن إيجابياً، لكن سرعان ما تحول النفور إلى إعجاب.

في حوار مع موقع "ESPN FC" الرياضي، تذكر نجم برشلونة السابق شافي هيرنانديز بداياته الأولى مع فريق برشلونة. فقد ذكر لاعب خط الوسط أنه خاض أول تدريب مع الفريق الأول لبرشلونة عام 1997 تحت قيادة المدرب الهولندي لويس فان خال. وقال شافي عن تجربته مع فان خال: "بعد يومين من التدريبات تحت إشراف فان خال، قلت مع نفسي: من هو هذا المعتوه؟".

ثقة فان خال غيرت مسار شافي

لكن نظرة شافي السلبية عن فان خال لم تدم طويلاً، فسرعان ما تحولت إلى إعجاب. ويقول شافي "بعد مرور أسبوع فقط، عرفت أنه (فان خال) إنسان جيد ومدرب جيد جداً". وتابع شافي ""فان خال سيبقى دائما في قلبي. وأرجع شافي الفضل في التحاقه بالفريق الأول لبرشلونة إلى المدير الفني الهولندي. وقال شافي الذي لعب أولى مبارياته مع برشلونة عام 1998 "لقد منحني فان خال الثقة في وقت كان عمري 17 أو 18 عاماً".

وتمكن شافي خلال مسيرته مع فريق برشلونة التي دامت 17 عاماً من إحراز لقب الدوري الإسباني ثماني مرات، وكأس ملك إسبانيا ثلاث مرات، كما أحرز لقب دوري أبطال أوروبا أربع مرات. وكان أول لقب لشافي مع برشلونة تحت قيادة لويس فان خال الذي أدار الجهاز الفني للفريق الإسباني من عام 1997 إلى 2000.

Großbritannien Manchester United Trainer Louis Van Gaal

لويس فان خال أول من منح الثقة لشافي هيرنانديز للعب بقميص برشلونة وعمره لا يتجاوز 18 عاما

مورينيو في برشلونة - أكثر من مترجم

خلال هذه الفترة كان المدرب الحالي لتشيلسي جوزي مورينيو يعمل إلى جانب لويس فان خال. وعن مورينيو يقول شافي "خلال السنوات التي قضاها في برشلونة كان مورينيو رائعاً". وتابع شافي "البعض يقول إنه كان مجرد مترجم، لكن هذا هراء". واستطرد لاعب السد القطري الحالي "مورينيو كان مساعداً للمدرب فان خال وكان يتقاسم معه كثيراً من الصفات".

وقال شافي إن مورينيو كان يتمتع باحترام كبير من طرف جميع اللاعبين. وذكر لاعب المنتخب الإسباني السابق أنه عندما كان يلعب في صفوف الفريق الثاني لبرشلونة كان مورينيو يشرف بمفرده على بعض الحصص التدريبية للفريق. آنذاك كان مورينيو يحبذ الأسلوب الهجومي في اللعب. وقال شافي "لقد فاجأني أن مورينيو أصبح رمزا للعب الدفاعي، آنذاك كنا ننهج أسلوباً مختلفاً في اللعب تحت قيادته".

مختارات

إعلان