عمليتا طعن في القدس تسفران عن مقتل فلسطيني وإصابة جندي | أخبار | DW | 29.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عمليتا طعن في القدس تسفران عن مقتل فلسطيني وإصابة جندي

قتل فلسطيني في القدس الشرقية المحتلة بعد طعن جندي إسرائيلي في حرس الحدود. ووصفت حالة الجندي بالحرجة. كما أصيبت سائحة بجروح في حادث طعن ثان لاذ منفذه بالفرار. والجيش الإسرائيلي يغلق محطة إذاعة فلسطينية ثالثة بالخليل.

أفادت الإذاعة الاسرائيلية الأحد (29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) بإصابة سائحة بجروح ما بين طفيفة ومتوسطة نتيجة تعرضها لعملية طعن في محطة للحافلات بالقدس. وذكر راديو إسرائيل باللغة العربية على موقعه الإلكتروني أنه تم نقل السائحة إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج. وأشار إلى أن منفذ العملية لاذ بالفرار، فيما تم اعتقال فلسطيني يشتبه في ضلوعه بالحادث.

وكان أحد أفراد حرس الحدود الإسرائيلي قد أصيب بجروح بالغة صباح الأحد بطعنات سكين قرب منطقة باب العامود في القدس الشرقية المحتلة، فيما قتل المهاجم، بحسب ما أعلنت الشرطة.

وقام عناصر آخرون من حرس الحدود بقتل المهاجم بعدما فتحوا النار صوبه، فيما تم نقل المصاب إلى المستشفى. ومنذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول، قُتل 99 فلسطينياً، بينهم واحد من سكان إسرائيل، و17 إسرائيلياً، إضافة إلى أمريكي وإريتري، بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس.

وفي وقت سابق، كان الجيش الإسرائيلي قد أغلق ليل السبت/ الأحد إذاعة فلسطينية هي الثالثة خلال شهر في الخليل بالضفة الغربية المحتلة، كما أعلنت متحدثة عسكرية إسرائيلية. وتعتبر الخليل محور أعمال عنف تشهدها إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة منذ مطلع الشهر الماضي.

وقالت الناطقة إن القوات الإسرائيلية "صادرت معدات بث الإذاعة المعروفة باسم 'دريم’، والتي بثت برامج لتشجيع الإرهاب ضد المدنيين والقوات الأمنية الإسرائيلية"، حسب قولها. وكان الجيش الإسرائيلي قد أغلق في نوفمبر/ تشرين الثاني محطتين إذاعيتين أخريين في الخليل، هما راديو الخليل والحرية، بتهمة تشجيع العنف.

كما ذكرت إذاعتان فلسطينيتان، إحداهما في الخليل والأخرى في جنين، شمال الضفة الغربية، أمس السبت أن اسرائيل هددتهما بالإغلاق بتهمة بث "عبارات تحريضية" ضد الجيش الإسرائيلي.

ي.أ/ ح.ز (أ ف ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان